مقالات مسيحية

هل الشيطان هو من أمات المسيح؟
المسيح حارب الشيطان بالسلاح الذي حاربنا به وغلبه، فهو لم يحاربه بعزة عظمته بل بضعف طبيعتنا وبموته بالجسد. فالجسد كان متحدا بلاهوته الحي الذي لا يموت. وظل متحدا به حتى في موته بالجسد
14/09/2020
دروس كتابية (2): هل تجتاز الكنيسة الضيقة العظيمة؟؟
يكثُر التساؤل عن مستقبل كنيسة الله في الوقت القادم، ما هي المحطة القادمة لها؟ هل ستجتاز الضيقة التي ستأتي على الأرض؟ أم ستُرفع بالإختطاف قبل الضيقة؟
12/09/2020
دروس كتابية: هل تجتاز الكنيسة الضيقة العظيمة؟؟؟
يكثُر التساؤل عن مستقبل كنيسة الله في الوقت القادم، ما هي المحطة القادمة لها؟ هل ستجتاز الضيقة التي ستأتي على الأرض؟ أم ستُرفع بالإختطاف قبل الضيقة؟
08/09/2020
المسيح في القرآن
يسوع المسيح وحده وُلد من عذراء متميزا عن كل بني البشر وكل الأنبياء بلا استثناء. قالت مريم للملاك:"أنّى يكون لي غلام ولم يمسَسُني بشر ولم أك بغيّا. قال كذلك قال ربُّكِ هو عليَّ هيِّن ولنجعله
07/09/2020
يوسف منسَّى وأَفرايم
سكن يعقوب في ارض غربة ابيه في ارض كنعان. هذه مواليد يعقوب. يوسف اذ كان ابن سبع عشرة سنة كان يرعى مع اخوته الغنم وهو غلام عند بني بلهة وبني زلفة امرأتي ابيه. واتى يوسف
05/09/2020
شهادة التاريخ لموت وقيامة المسيح
حقيقة موت المسيح واضحة معلنة لكل من يريد ان يؤمن، ولكن إزاء الهجوم على هذه الحقيقة، نجد لزامًا علينا أن نبرهن على إيماننا، ليس فقط من كتابنا المقدس، بل أيضاً من كتب التاريخ
01/09/2020
علم الآثار ومصداقية روايات الأناجيل
علم الاثار اعطى الكثير من الدلائل التي تدعم ما تكلم به الكتاب المقدس. إن ما ذكر في الكتاب المقدس ليس “قصصًا من الخيال“ لكن كل ما جاء ذكره مبني على حقائق تاريخية.
31/08/2020
علم الآثار ومصداقية تاريخ العهد القديم
جاء في وثيقة محفوظة اليوم في المتحف البريطاني، هذه الكلمات التي تقول: ليت كل الآلهة التي أعدْتُ سكنها في مدنها المقدسة أن تطلب يومياً طول حياةٍ لي من إلهَيَّ: بِيل ونَبو، وأن يوصوهما بي.
29/08/2020
آيا صوفيا وآية الله
ما بين كنيسة ومسجد ومتحف ثم مرة اخرى مسجد تظل "آيا صوفيا" في مدينة اسطنبول بالنسبة للكثيرين رمزية تاريخية ودينية وسياسية كبرى على مدار عمرها الممتد لما يقرب من
22/08/2020
الفيروس الاشد فتكا وقتلا (2)
عندما نُعجب بأنفسنا فإننا نغاضب بعضنا بعضًا، فالعُجب هو التباهي والتفاخر بما لديَّ والزهو بنفسي، وهذا نابع من الجسد الفاسد الذي فينا، ويدلّ على حالة جسدية غير ممتلئة بالروح القدس
15/08/2020
   1 2 3 4 5 6 [التالية]
مقالات قد تهمك
هل تنبأ سفر الرؤيا عن فيروس كورونا؟
استشهد جونز، مدير شباب كنيسة تكساس، بسفر الرؤيا 15: 1-3، الذي يحذر من” سبعة ملائكة مع سبعة أوبئة. “يقول جونز: “لا أعتقد أن نشر أشياء من هذا القبيل هو لنشر الخوف”. “أعتقد أنّ الله قادم
كيف نُعيد والكنائس مغلقة؟؟ (1)
ليس في بلادنا فقط، بل في معظم دول العالم أُغلقت الكنائس المسيحية بجميع مسمياتها، وهذا الأمر قلما حدث في التاريخ ونحن نشهده اليوم بأم عيوننا وايضا نرى ردود البعض الساخرة عن هذا الموضوع
كيف نُعيد والكنائس مغلقة؟؟ (2)
الله هو صاحب العيد، وهو لا يريدنا بأي حال من الأحوال ان نتمتع بعيدا عنه يريد منا ان تكون حياتنا أمامه كل حين لا ان نأخذ بركاته ونعمه ونستقل بها عنه فهذا الأمر يرفضه الله
لا يحق لهؤلاء الاستنكار في قضية تحويل آيا صوفيا الى مسجد
هل يحق لمن يدّعون الوطنية والعروبة أن يرفعوا صوتهم ويستنكروا مسألة تحويل آيا صوفيا الى مسجد؟ هل من المنطق ان يكون الشخص ذميًا طوال حياته ثم يُطالب بحقوقه فجأة ويستنكر ويشجب
تونس بين صلب المسيح والقيامة الآتية
شعب تونس الذي في معظمه لا يؤمن بالمسيح وصلبه وموته وقيامته ماذا ينفعه هذا العنوان؟ وهل من علاقة بين واقع تونس اليوم وبين الأمور والأحداث التي أتى ذكرها في الانجيل؟ وهل شخصية المسيح هي نفسها
حفني وفنحاس – حاميها حراميها
قام حفني هو وأخوه فينحاس بوظيفة الكهنوت في شيخوخة عالي، لكنهما أظهرا أنهما غير جديرين بالمرة بهذه الوظيفة المقدسة بسبب أخلاقهما الفاضحة، واعترض عالي على تصرفهما اعتراضًا لينًا ولم يوبخهما بصرامة
قصص من القرآن
قال ابن كثير: يطوف على أهل الجنة للخدمة ولدان من ولدان الجنة، مخلدون: أي على حالة واحدة، مخلدون عليها لا يتغيرون عنها؛ لا تزيد أعمارهم عن تلك السن. قال ابن عباس رضي الله عنه
أبانا‬
ابانا، نحن نعلم اننا لا نستحق كل عطاياك الروحية والمادية ايضًا، بل كل شيء كان على حساب نعمتك الفائقة، نحن الذين اخطأنا وعوجنا المستقيم، لم ننل الدينونة التي كنا نستحقها، بل اعطيتنا حياة ابدية معك
إله التعويضات والبركات
نكمل في قصة راعوث التي صممت على ملازمة حماتها نعمي بعد ان نزلت الكوارث بها ورجعت من بلاد موآب لانها سمعت في بلاد موآب ان الرب قد افتقد شعبه ليعطيهم خبزا.
حساب الذات - الكنيسة والعالم‬
الاضطراب في العالم الطبيعي هو بسبب اضطراب العالم الأخلاقي والروحي، أي بسبب الخطية. ففي حالتنا الحاضرة الساقطة، بقلوبنا العمياء جدا للشر المتزايد من الخطية، لا نستطيع أن نرى أو نشعر كيف أن الخطية بغيضة