مقالات مسيحية

ارض بعيدة تأكل ساكنيها
يجب ألا يتم الخلط بين التأديب والعقاب. فتأديب الرب نابع من محبته لنا، ورغبته في تقديسنا وتأديب الرب يعمل لصالحنا، حتى يتمجد الله في حياتنا. هو يريدنا أن نحيا حياة القداسة، الحياة التي تظهر المسيح
20/01/2020
لا تهرب من مسؤوليتك
فصلى يونان الى الرب إلهه من جوف الحوت وقال. دعوت من ضيقي الرب فاستجابني. صرخت من جوف الهاوية فسمعت صوتي. لانك طرحتني في العمق في قلب البحار. فاحاط بي نهر. جازت فوقي جميع تيّاراتك ولججك.
18/01/2020
الشريعة التي جاء بها نبي الإسلام
ليس من عدل الله إذلال المرأة في الدنيا وإذلالها في الآخرة. حتى عندما ينعم الله عليها بالجنة فإنّ للرجل فيها من الحور عشراتٌ يشبعن غرائزه. يقول محمد:‏ ‏ما من أحد يدخله الله الجنة إلا زوجه
16/01/2020
دراسات كتابية: لماذا تخاصمونني؟؟
خاصم الشعب موسى وقالوا له اعطنا ماء لنشرب. فقال موسى لماذا تخاصمونني. لماذا تجربون الرب. عطش هناك الشعب وتذمروا على موسى وقالوا له ايضا لماذا اصعدتنا؟
13/01/2020
يسوع عيدنا المجيد‬
الرب يسوع فادينا هو عيدنا إذ هو فرحنا وبهجة قلوبنا لذلك نحن نعيد به في كل وقت وفي كل مكان. فالكلمة الذي صار لنا كل شيء، هو قريبٌ منا، ربنا يسوع المسيح الذي مات لأجلنا
06/01/2020
أين الطريق؟
الرب يسوع هو الطريق الوحيد إلى السماء. قد تكون هذه عبارة ثقيلة على أذن الناس في عصرنا، ولكنها عبارة صحيحة تماما. يعلمنا الكتاب المقدس أنه لا يوجد طريق آخر للخلاص سوى الرب يسوع. ويقول المسيح
04/01/2020
المجد، السَّلام والمسَّرة
في ذكرى مولد الرب يسوع المسيح نتذكر أن الملائكة ترنموا قائلين: «المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وبالناس المسرة» هذا يعني أن الله يريد سلامًا على الأرض وهو يجد مسرته بالناس الذين خلقهم على
28/12/2019
ملاك الرب وقف بهم
جميعنا نمر بتحديات وصعوبات ومخاوف وأتعاب العالم تحيط بنا من كل إتجاه لكن هناك الأمل... يسوع طفل المغارة جاء ليعزي كل منا ليزيل أتعابنا ويحمل همومنا ويحررنا من الضغوطات التي حولنا
25/12/2019
النضوج ووسائله (5) - وسائل النمو والإثمار
هناك عوامل تساعدنا كمؤمنين بشكل أساسي على النمو والإثمار وتؤهلنا لأن نكون ناضجين روحيا، علينا ان نكتشفها لنواظب عليها وننتفع عمليا منها، وعلى كل مؤمن ان يقيم ذاته في محضر الله ليعرف هل هي في
24/12/2019
كلمتان عن الطفل يسوع في يومه الاول وفي عمر 40 يوم
لولادة الرب يسوع في مذود دلالات في غاية الاهمية، فالمذود يتم أخذ الذبيحة الحيوانية منه للتقدمة والرب يسوع جاء ليكون هو بنفسه الذبيحة الكاملة التي ستُقدم عن خطايانا مرة والى الابد
23/12/2019
   1 2 3 4 5 6 [التالية]
مقالات قد تهمك
نحن لسنا عربًا.. فأين الجريمة في إعلان أصلنا وهويتنا؟
ﻻ ﻟﺴﻨﺎ ﻋﺮﺑﺎ. ﻳﻜﻔﻲ ﻛﺬﺑﺎ ﻭﺗﺰﻭﻳﺮﺍ ﻭﻣﻤﺎﻟﻘﺔ ﻭﻋﺠﺰﺍ ﻭﺧﻮﻓﺎ… لمن هذا الكلام …!!! ﻟﺴﻨﺎ ﻋَﺮَﺑﺎ ﻭﻟﻠﻪ ﺍﻟﺤﻤﺪ!!!
المسيحية والنصرانية
المسيحيون ليسوا نصارى. فالنصارى، تاريخيًا، هم أتباع هرطقة كانت تعترف بيسوع كخادم لله ولكن لم تكن تؤمن بأن يسوع هو “الكلمة المتجسد” وأنه “الله” و”ابن الله الحي”. يأتي على ذكر النصارى
المسيحيون ليسوا نصارى كفار
بين الحين والآخر يخرج علينا أحد الشيوخ سواء كان سلفيا، أو أزهريا بتصريح مفاده أن المسيحيين كفرة! وللأسف الشديد إن الأمر لا يقف فقط عند حدود هؤلاء المشايخ بل يتعداه إلى نسبة ليست بقليلة من
كنيسة بيت ايل ام كنيسة بيت مخلوع النعل!!!
خلع النعل يعني خلع المسؤلية وانه غير مستحق ان يسير بنعله على ارض اخيه المتوفي وايضا عندما ندرس مثال بوعز سنفهم ان خلع النعل علامة اتفاق لا رجعه فيقول ان هذا ما هو اختاره وهو
دراسات كتابية: لماذا تخاصمونني؟؟
خاصم الشعب موسى وقالوا له اعطنا ماء لنشرب. فقال موسى لماذا تخاصمونني. لماذا تجربون الرب. عطش هناك الشعب وتذمروا على موسى وقالوا له ايضا لماذا اصعدتنا؟
ما بين التيتانيك والفُلك
على الرغم من تلقّي طاقم السفينة أكثر من إنذار على وجود جبل جليدي ضخم في مياه المحيط، إلّا أنّها كانت تسير بأقصى سرعتها عندما اقتربت من الجبل الجليدي، فكان من المستحيل على طاقمها إبعاد السفينة
شفاء الله‬
اذا كنت مريض بأي مرض نشجعك ان تعلن في قلبك او بصوت مرتفع انك غالي على قلب الرب مثل كل هؤلاء الاشخاص الذين آمنوا والرب شفاهم فانت ايضا ابن له، انت عضو في قطيعه الكبير
آيات شيطانية
في يونيو 2007 منحت ملكة بريطانيا سلمان رشدي لقب "فارس" مما أثار ضجة جديدة في العالم الإسلامي. أدى ذلك إلى توجيه الانتقادات من بعض الدول الإسلامية لهذا الحدث حيث اعتبرته إيران "ضد الإسلام"
أين الطريق؟
الرب يسوع هو الطريق الوحيد إلى السماء. قد تكون هذه عبارة ثقيلة على أذن الناس في عصرنا، ولكنها عبارة صحيحة تماما. يعلمنا الكتاب المقدس أنه لا يوجد طريق آخر للخلاص سوى الرب يسوع. ويقول المسيح
سبعة مصادر للفرح
إن هذه الرسالة تتحدث عن المسيح في حياتنا، المسيح في أفكارنا، المسيح هدفنا المسيح قوتنا وفرحنا وسط الألم. لقد تمت كتابة هذه الرسالة أثناء سجن الرسول بولس في روما، بعد صعود المسيح بحوالي ثلاثين