ترك شاب اباه في قرية صغيرة في الريف وركب القطار وذهب الى المدينه ليعيش فيها وقال لاباه عند فراق ..لن اعود الى هذا البيت الكئيب! لقد اخذت نصيبي ..وهذا حقي! واثناء تحرك القطار قال له الأب والدموع في عينه ..اذا اردت ان تعود في اي وقت ساكون في انتظارك!!

ومرت الاعوام وتلاعب الشاب بالاموال ..والتف حوله الاصدقاء..ومع الوقت ذهب الكل المال والاصحاب! وجاءت الضيقات والامراض ..ووجد نفسه وحيدا! فاخذ قصاصه صغيره من الورق وكتب عليه بدموعه كلمات قليله..

يا ابي انا غلطان وتعبان جدا ..ومشتاق جدا لحضنك ولحبك ..محتاج لحنانك ..محتاج غفرانك محتاج سلامك! يا ابي ..لقد قررت ان اركب القطاع الذي سيمر من امام بيتك الاحد القادم ..فاذا كنت مازلت تحبني وتريد ان تستقبلني ارجوك اعطني علامه! وهي ان تضع قطعه قماش بيضاء على الشجره التي امام البيت! فاذا وجدتها سانزل من القطار واذا لم اراها سافهم يا ابي..وساظل في القطار الى اي بلد آخر ..وارسل الورقه في خطاب الى والده ..وظل طول الاسبوع لا يعرف طعم النوم..كان قلقا..مهموما ..يتساءل في نفسه ..ماذا سيفعل اباه هل سيضع قطعه القماش؟

وركب القطار..ومعه ركبت مخاوفه! واثناءالطريق لم يكن يفكر الا في قطعه القماش ! كانت هي كل ما يتمناه ..ومن وسط دموعه نظر الى السماء شيئين ..الغفران ..وقطعه القماش !! واقترب القطار من البيت..وابتدا يسمع دقات قلبه اكثر من صوت القطار! ولم يستطيع الانتظار فاخرج راسه من النافذه ليرى الشجره ..ولم يصدق عينيه..وانفجر فى البكاء فقد راى الشجره.. ولكن لم تكن عليه قطعه قماش ..بل كانت الشجره مغطاه بمئات القطع من القماش الابيض!! كل غصن ..كل فرع ..كانت عليه قطعه قماش! وكانت كل قطعه تحكي قصه! قصه حب..حب اب..حب اله..اله يحبك ..اله ينتظرك..اله يريدك ويريدك كما انت ! لانه يحبك كما انت! اله يريد ان يفعل اي شيء ليثبت لك حبه! حتى ولو يضع قطع القماش على كل شجره ستمر بها في حياتك: اثناء طفولتك ودراستك..وضع قطعه قماش
اتناء عملك ومشاكلك وهمومك..لم ينس قطعه القماش.

اثناء مرضك وضعفك وضيقك..كان هناك قطعه القماش.
والان انه يمسك بقطعه القماش في يديه ..فاتحا احضانه حتى تراها وتراه فتجيء اليه.. قد لا ترى الشجره في حياتك ..وقد تغمض عينيك حتى لا ترى قطع القماش اثناء سير قطار حياتك! ولكنه الآن .. صدقني الان ..يجري بجوار قطارك ..يلهث وراءك..هو يلوح لك بقطعه القماش!

ارجوك انظر من نافذه القطار..من نافذه حياتك..مره واحد.. نظره واحده..وصدقني ستراه! لا تنظر للمسافرين معك في القطار ..قد لا يهتمون بالنظر من النافذه..وقد يضحكون عليك وانت تنظر اليه من النافذه! لانهم لن يصدقوا ان الذي يلهث وراء قطار حياتك هو اباك ..الهك!
صدقني هو يجري وراءك منذ ولادتك حتى الان !باصرار..باشتياق..وصبر ..وحب ..وحنان! لانه يحبك ..صدقني انه يحبك ..يحبك جدا..لانك ابنه ..لانك ابنته..وينتظرك..ويريدك كما انت! لن يحاسبك ..لن يعاتبك ..لن يطالبك بشيء..ابداً سياخذك في حضنه ويغسلك ويطهرك بدمه..لانه مكتوب..\"ات دم يسوع المسيح ابنه يطهرنا من كل خطيه\"(1يوحنا7:1)..صدقني كل خطيه..انه واقف الان على باب قلبك..ينتظر اشاره منك..يريد ان يدخل ..ويمكث ..ويملك ويملأبروحه قلبك ..فارجوك افتح له الان..اقبله الان ..لانك لا تعرف متى يتوقف قلبك!!

وتذكر دائما وابداً انه مكتوب..\"ان كل الذين قبلوه اعطاهم سلطانا ان يصيروا اولاد الله\"(يوحنا12:1)لان من له ابن فله الحياه.. صدقني بدون وجود يسوع في قلبك لن تدخل الحياه..لانه هو المسؤول عن سفر الحياه...\"وليس باحد غيره الخلاص ,لان ليس اسم اخر تحت السماء قد اعطى بين الناس به ينبغي ان نخلص\"(اعمال الرسل12:4).

لان منذ نحو الفي عام على ربوه تسمى جلجثه ..كان هناك صليب! فوقه شخص يدعى يسوع المسيح! تم صلبه لانه احبنا,فمات من اجلك واجلي..واعطانا بموته الحياه الابديه
وهو الان يريد ان يعطيك هذه الحياه..فمن فضلك لاتدع صلبه يذهب هباءا! تعال اليه الان! ارجوك الان..اجلس معه..تكلم معه..ببساطه..بصراحه..بهدوء!.. قل له على كل اللي في قلبك..عن مشاكلك..مرضك..ضيقك..قلقك..همومك..وحدتك ومخاوفك..قول له انك محتاج اليه..وانك تريد ان تعطيه قلبك وحياتك وعايز تغلب العالم وتأخذ الحياه وتدخل السماء لتكون معاه ..ولكنك لا تستطيع! لان العالم الذى فيك لايريد ان يترك بل هدفه ان تظل مستعبدا لجسدك ومطالبه وما انت فيه !صارحه بضعفك امام العالم وسقوطك الدائم امام شهواته وامواله .. قول له بمنتهى الصراحه والبساطه..يا يسوع انا خائف !خائف من المرض..من العجز ..من الموت..من الفشل..من الفقر..من المستقبل المجهول! يا يسوع سامح صراحتي وعدم ايماني لكن دي حقيقه قلبي وحياتي..يا يسوع انا واثق انك تحبني وانصلبت علشاني.. فتعال يا يسوع اسكن في قلبي ..علشان\"لا احيا انا بل انت تحيا في\"(غلاطيه2:2)..لانك قلت لنا..\"بدوني لا تقدرون ان تفعلوا شيئا\"(يوحنا5:15) فتعال في داخلي الان وبروحك املا قلبي الان..لان هذه هي شهوه قلبك ان الخطاه اليك يرجعون والى معرفه الحق يقبلون ليكونوا معك في السماء وينالوا الحياه لانك انت هو الطريق والحق والحياه.

وتذكر دائما ..ان اقصر الصلوات انتزعت ملكوت السموات.. اذا كانت من قلب منكسر نادم..وثق دائما .. ان من يقبل اليه لا يخرجه خارجا.. ابداً..اتذكر اللص الذي كان مصلوبا بجوار يسوع لم يقل له سوى اذكرني ياربي متى جئت في ملكوتك.. والعشارالخاطىء وقف من بعيد وقال .. ارحمني يارب انا الخاطئ .. كلمات بسيطه ..صريحه..نادمه.. صادقه.. خرجت من القلب لتهز عرش السماء! الله لا يريد صلوات روتينه مكرره بل يريد اشواق قلب متواضع صادق منكسر\"لان القلب المنكسر والمنسحق لا يحتقره الله\"(مزمور17:51)ورحمته هي كل يوم ..جديده كل صباح..ومع كل نفس من انفاسك..يوجد امل..يوجد رجاء..لان على باب قلبك يوجد اله.. اب ..مازال يحبك..وينتظرك

آه...لو تعلم مقدار الحب الذى يحبك به الآن

آه... لوتعرف كم يشتاق ان يدخل قلبك الآن

لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكى لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياه الابديه\"(يوحنا 16:3)

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا