إذا تزايدت الهموم
واذا تكدّست الغيوم
والنوم فرّ تاركًا ...
سُكنَى العيون
وتشابهت كل الدروب
وتباعدت كل الحلول
والشمس مالت للغروب
والحزن أضحى لا يزول
فأقاوم الأزمات وحدي
وأظن ان الحل عندي
فإذا تعقدت الأمور
وإذا توارى كل نور
أجري بعيدا عنك ربي
معاتبًا ...
ومعاندًا
وألقي باللوم عليك
لكن لا يمضي سوى ثوانْ
حتى اعود هاربًا ...
منك ... إليك

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا