كتبت هذه الكلمات الى الصخرة التي استند اليها يسوع وهو يصلي في بستان جثسيماني

يا صخرة تجثو فى البستان ما بالك لاتسمعيني
تخلى الزمان عن جموده وعن جمودك لم تليني
اين انت من الزمان؟ ارجوك ان تخبريني
هيا افتحي كتابك هيا وفي سطوره اقرئيني
كثيرا ما سألتك لكنك ببنت شفة لم تجبيني
لكنى اعاود وكلي يقين انك يوما لن تسمعيني

**********************

يا صخرتي انت لست حجر كمثل الصخور
انت تاريخ وزمان انت حروف من نور
انت احزان ودموع انت افراح وسرور
دمع الحبيب قد رواك وكلامه فى كيانك محفور
اين هم الصالبين منك؟ فجميعهم قد سكنوا القبور
ولم يبق غيرك صخرتي شاهدة على مر العصور

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا