لنُنشد سوياً بثقةِ الأبناءْ
 أغاني الرحيل والشمس تغيبْ
 عزمت الرحيلَ لدارِ السماءْ
 ان أبقى هناك فذاك يطيبْ
 وما طاب لي العيشُ دون اللقاءْ
 بمن فدى نفسي يسوع الحبيبْ
 إذ القَى الهي فكل الهناءْ
 يعُمُ الفؤادَ والصدرَ الكئيبْ

 فليست ديار لي فيها ابتغاءْ
 بل ساكن تلك الديار الرحيبْ
 ففيه لي خيرٌ مِ الدنيا جمعاءْ
 ومعه لا ابغي سواه نصيبْ
 بدون حبيبي الأوطان سواءْ
 أوطان اعيش فيها كالغريبْ
 وجودي بقُرْبِهِ فخرٌ وثناءْ
 فكل الارض غربةٌ فخرُها نحيبْ

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا