"مبنيّة على الصلاة الربانية"

القارىء: أبانا الذي في السماوات.
الشعب: نشكرك يا الله على هذا الامتياز المبارك بأن ندعوك "أبانا". حقاً يارب أنت أبونا السماوي.
القارىء: ولأنك "أبانا" يا الله، فنحن نعرف أنك قريب منا.
الشعب: تحنن علينا أيها الآب السماوي المحب.
القارىء: أنت أيها الآب مصدر كل الخير والحق.
الشعب: كما يترأف الأب على بنيه، ترأف علينا يا الله.
القارىء: أيها الآب السماوي: لا تنسانا نحن أولادك وبناتك في أرض فلسطين.
الشعب: نرجوك أيها الآب القدوس أن تحفظنا من كل شر وخطية، وأن تسدد جميع حاجاتنا الروحية والمادية.
القارىء: أنت قريب منا يا الله، فأنت الآب المحب الذي يعتني بأولاده وبناته.
الشعب: نشكرك من أجل قربك منا ومحبتك لنا ولطفك علينا واهتمامك بنا.

القارىء: ليتقدس اسمك.
الشعب: قدوس قدوس قدوس، رب الجنود مجده ملء كل الأرض.
القارىء: حقاً يا رب، أنت إله قدوس ومصدر كل قداسةٍ في الوجود.
الشعب: نسألك يا الله أن تقدسنا في حقك، ونحن نؤمن أنك حقٌ وكلامك حقٌ.
القارىء: أعنّا يا الله أن نعيش حياة مقدسة ومرضية أمامك.
الشعب: نعترف أمامك يا ربنا بخطايانا، ونسألك أن تقدسنا بدم الرب يسوع المسيح، لأننا نؤمن ونعرف أنه بدون الحياة المقدسة لن نراك أبدًا.
القارىء: أيها الإله القدوس إرحمنا.
الشعب: انزع من صدورنا كل حقد وكراهية ومرارة، وازرع الحب والخير والسلام.
القارىء: نشكرك على دعوتك لنا أن نكون قديسين لأنك أنت يا الله قدوس.
الشعب: وفي ذكرى قيامة ربنا يسوع المسيح، نتذكر يا رب الحقيقة المجيدة بأن الرب يسوع المقام هو المخلص القدوس.
القارىء: عظيمٌ هو سر التقوى، الله ظهر في الجسد.
الشعب: نمجد اسمك أيها الآب القدوس الذي جسدت محبتك لنا بموت الرب يسوع من أجلنا على الصليب، حتى نستطيع أن نتقدس بدمه الطاهر الثمين.

القارىء: ليأتِ ملكوتك.
الشعب: أنت الله الحي إلى الأبد، أنت يا رب ملك الملوك ورب الأرباب.
القارىء: أهِّلنا يا رب أن نرث ملكوت السماوات.
الشعب: نشكرك يا رب لأن ملكوتك هو ملكوت الفرح السماوي الدائم.
ملكوتك هو ملكوت العدل والسلام والخير.
فساعدنا يا رب أن نعيش حسب وصاياك لنرث الملكوت الأبدي.
القارىء: نعظم اسمك يا رب، لأننا نعرف أن ملكوت السماء هو ملكوت السعادة الحقيقية.
الشعب: وأنت يا رب ستمسح الدموع من عيوننا، ولن يكون في ملكوتك بكاء أو حزن أو وجع أو مرض أو اضطهاد أو ظلم أو موت فيما بعد.

القارىء: لتكن مشيئتك كما في السماء كذلك على الأرض.
الشعب: أنت القائل في إنجيلك المقدس بأنك تريد أن جميع الناس يَخلصون وإلى معرفة الحق يُقبِلون. خلِّصنا يا رب من خطايانا، وخلص بلادنا من كل مظاهر الشر والخطية.
القارىء: مشيئتك يا الله صالحة ومرضية وكاملة.
الشعب: نصلي إليك يا الله أن تعطينا الروح القدس حتى نستطيع بقوتك أن نعيش بحسب مشيئتك الصالحة والمرضية والكاملة.
القارىء: أنت يا رب تريد أن يفرح الناس وأن يعيشوا بسلام.
الشعب: تعال يا رب وانزع كل مظاهر القتل والحقد والظلم والدمار والموت من بلادنا حتى نستطيع أن نفرح دائمًا كما تريد أنت.
القارىء: ساعدني يا رب أن أطيعك لكي أعيش بقية حياتي حسب مشيئتك.
الشعب: ساعدنا يا الله أن نعرف مشيئتك وأن نعيش حياتنا في هذا العالم كما يليق بإنجيل المسيح.

القارىء: خبزنا كفافنا أعطنا اليوم.
الشعب: نعترف إليك يا الله بأننا فقراء وضعفاء، وبأن كل عطية صالحة، وكل خير ومال وصحة لدينا، هي من عندك.
القارىء: أرجوك يا رب أن تسدد حاجاتنا اليومية.
الشعب: يا رب، كثيرون من أبناء شعبنا بلا عمل، كثيرون تعرضت بيوتهم للقصف والدمار، كثيرون تركوا بيوتهم خوفًا من القتل وأعداء الإنسانية، لذلك نرجوك يا رب أن تعمل وتتدخل وتسدد احتياجاتهم للقوت اليومي وللعمل الشريف.
القارىء: نشكرك على وعدك الصادق والأمين، بأننا اذا طلبنا أولاً ملكوتك السماوي، فإنك ستعمل على تسديد حاجاتنا الجسدية والمادية بشكل كامل.
الشعب: أيها الرب سيدنا، ما أمجد اسمك في كل الأرض، ونحن اليوم نعترف بفضلك علينا وعطاياك الكثيرة لنا، ونقول بثقة أنك لن تنسانا، وبأنك تُعطي الخير الكثير لكل من يطلب منك.

القارىء: وأغفر لنا ذنوبنا، كما نغفر نحن أيضاً للمذنبين إلينا.
الشعب: حقاً يا رب أنت هو الله البار ونحن خطاة وأشرار، لذلك نعترف إليك بخشوعٍ ووقار، ونسألك أن ترحمنا وتغفر لنا وتطهرنا بدم المسيح الطاهر والثمين.
القارىء: ليس أحدٌ صالحٌ غيرك يا رب، أما نحن فقد أصبحنا مثل غنمٍ بلا راعٍ لها. تعال يا رب وقُد حياتنا فأنت هو الراعي الصالح الذي يقود شعبه إلى ينابيع الخير والقداسة.
الشعب: أعطنا يا رب القوة حتى نستطيع أن نغفر للناس كما غفرت لنا خطايانا. نحن نعرف أن غفرانك لنا يرتبط بغفراننا لغيرنا، لذلك إملأ قلوبنا بالحب للجميع، للقريب وللبعيد، لمن يحبنا ولمن هو بعيد عنا.
القارىء: أنت هو مثالنا يا رب، وبسبب محبتك الأبدية أدمت لنا رحمتك، فساعدنا أن نكون رحماء مع الآخرين.
الشعب: إرحمنا يا الله حسب رحمتك، حسب كثرة رأفتك أمحُ معاصينا. قلبًا نقيًا أخلق فينا يا الله، وروحًا مستقيمًا جدد في داخلنا.

القارىء: ولا تدخلنا في تجربة.
الشعب: ساعدنا يا رب حتى لا نرتكب خطايا الجشع والطمع والحسد والمرارة، بل أن نحب الخير للجميع كما نحبه لأنفسنا. نعم يا رب، ساعدنا أن نحب الناس كما أحببتنا أنت أولاً، وبذلت نفسك لأجلنا.
القارىء: كما انتصرت أيها الرب يسوع على الشيطان الذي جرَّبكَ في البرية، ساعدنا نحن البشر الضعفاء أن ننتصر على الشيطان الذي يريد أن يسقطنا في الخطية.
الشعب: نعم أيها الرب القدوس، ليس إنسان يعيش ولا يخطئ، لذلك نعترف إليك بخطايانا، ونرجوك أن تطهرنا بدم المسيح، وأن تملأنا بالروح القدس، فلا ينتصر علينا الشرير ولا نعود إلى حياة الخطية.
القارىء: ساعد شعبنا يا الله حتى لا يسقط في خطية الحقد والمرارة والرغبة في الانتقام.
الشعب: نحن نعرف يا رب قولك المجيد: لا يغلبنك الشرَّ، بل اغلب الشر بالخير، لذلك نحن واثقون بأنك أنت الذي ستدين
الأشرار بالعدل إن لم يتوبوا عن خطاياهم.

القارىء: لكن نجنا من الشرير.
الشعب: نؤمن بك يا الله، ونثق بأنك قادر أن تحفظنا من إبليس عدو النفوس الذي كان قتالاً للناس من البدء.
القارىء: تعال يا رب وارحم أرضنا، وساعدنا أن نعرف يقينًا بأنك إله الحياة، وبأن الشيطان ملك الموت.
الشعب: افتح عيوننا يا الله لكي نعرف الحق ونسير في طريق الخير والحياة، وأن نبتعد عن طريق الباطل والموت.
القارىء: كثيرون من أبناء شعبنا سقطوا في قبضة الشرير، لذلك نصلي إليك ضارعين أن تحررهم، لكي يعرفوا الحق ويبتعدوا عن الباطل.
الشعب: أعطنا يا الله روحك القدوس، حتى لا نسقط في قبضة الشيطان، ولنقاوم الشرير، فأنت الذي وعدتنا أن الشيطان سيهرب منا بمعونتك لنا.

القارىء: لأن لك الملك والقوة والمجد، إلى الأبد. آمين.
الشعب: آمين. البركة والمجد والحكمة والشكر والكرامة والقدرة والقوة لإلهنا إلى أبد الآبدين. آمين.
القارىء: مستحقٌ هو الله أن يأخذ القدرة والغنى والحكمة والقوة والكرامة والمجد والبركة.
الشعب: عظيمة وعجيبة هي أعمالك أيها الرب الإله القادر على كل شيءٍ. عادلةٌ وحقٌ هي طرقك يا ملك القديسين، من لا يخافُكَ يا ربُّ ويمجّد اسمك، لأنك وحدك قدوس، لأن جميع الأمم سيأتون ويسجدون أمامك، لأن أحكامك قد أُظهرت.
الجميع: هللويا، فإنه قد مَلكَ الرب الإله القادر على كل شيء. لنفرح ونتهلل ونعطِهِ المجد. هللويا. الخلاص والمجد والكرامة والقدرة للرب إلهنا. آمين.

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا