مات رجل مؤمن في احدى المدن، وجاء ملاك الرب كي يأخذه، وبينما هما سائرين في الطريق، رأى الرجل مبنى كبير وجميل، فسأل الرجل الملاك عن المبنى، فقال له الملاك: لا شأن لك بهذا المبنى، دعنا نكمل سيرنا، ولاصرار الرجل على ان يعرف سير هذا المبنى، رجع معه الملاك ودخلا المبنى، و عندما دخلوا، لم يرى الرجل سوا الكثير من الادراج المكتوب عليها اسماء عديدة، ولكن كانت صدمة الرجل عندما رأى اسمه ضمن هذه الاسماء، فسأل الملاك : ماذا يفعل اسمي هنا؟ اين نحن؟ وماذا يكون هذا المكان؟ فطلب منه الملاك ان يفتح الدرج الذي عليه اسمه، وعندما فتحه وجد الكثير من الاشياء التي كان يتمنى ان يحصل عليها في حياته، فقال له الملاك هذا المبنى هو المكان الذي يحفظ به الله كل ما يريد ان يعطيه لابناءه على الارض، وقد جهز لك الله كل هذه الاشياء ولكن لم تطلب شيئا منها.

بالطبع فان القصة التي ذكرتها خيالية وغير واقعية، ولكن اتصور مضمونها حقيقي في حياتنا.

يعلمنا الكتاب المقدس في ( متى 7 : 11 ) فكم بالحري ابوكم الذي في السموات يهب خيرات للذين يسألونه.

المفتاح لتحقيق طلباتنا موجود في الاية السابقة، وهو كلمة " يسألونه" . ان الله يشتاق لان يهب لنا كل الخير والبركات، ولكنه يريد ان يسمع صوت طلبتنا، وهذا ما حدث بالفعل في الكتاب المقدس، وتحديدا مع الاعمى برتيماوس، لقد صرخ برتيماوس بصوت عال يا يسوع يا ابن داود، حاولت الجموع ان تسكته ولكنه استمر في الصراخ، وعندما سمعه الرب يسوع رجع اليه وكما يقول الكتاب "فاجاب يسوع وقال له ماذا تريد ان افعل بك.فقال له الاعمى يا سيدي ان ابصر ( مرقس 10 : 51 ). لقد كان سؤال الرب يسوع واضحا، وكانت اجابة برتيماوس واضحة ايضا" ان ابصر". ان الرب يسوع يعلم كل العلم طلبه برتيماوس، وقبل ان يطلبها، فهو فاحص القلوب والكلى، لكنه اراد ان يسمع منه، ولهذا فالله يبحث عن علاقة، ان الله لا يريد منا ان نقف صامتين امامه بل يريد ان يستمع الى طلبات شعبه، وهذا ما يعلمنا اياه الكتاب المقدس في ( لوقا 11 : 10 ) كل من يسأل يأخذ ومن يطلب يجد. ومن يقرع يفتح له.

لذلك يا اخوتي، فانا اشجعكم ان تُسمعوا طلباتكم الى الله ابينا، فهو لديه الكثير من الخيرات التي يريد ان يهبها لنا، الهنا ليس ببخيل علينا ولكنه وكما قلت، يريد ان يسمع منا، فلذا يجب علينا ان نطلب بعمق من الله، الذي اعد لنا الكثير من الخيرات، من الممكن ان يطول الوقت قبل ان تنال ما طلبت، ولكنك ثق بالوعد الذي اعطي لنا في ( مرقس 11 : 24 ) "لذلك اقول لكم كل ما تطلبونه حينما تصلون فآمنوا ان تنالوه فيكون لكم"، ولهذا اعود لاقول لك حدد طلبك امام الله وعمق الطلب في احتياجك.

بركة الرب تكون معكم

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا