مع كل بداية جديدة ومع كل تغيير غالبا ما تختلج قلوبنا بموجات وتيارات مشاعر متنوعة، وعند إنعام النظَّر فيها كثيرًا ما نميز أنها جميعا تصب في تيّارين أساسيين:  أطلق على أحدهما اسم الترهُّب والآخر التشوُّق. لأول وهلة وبنظرة خاطفة سريعة قد يظهر للمرء أنّهما متعاكسان، ولكن عند الفحص والتدقيق سيبدوان  ليس فقط كقضيبي سكة الحديد يعملان معا بتناغم وتناسق، بل أكثر من ذلك فهما سيكونان  قوةً دافعةً مُوجّهة لتحقيق الهدف.
مع بداية السنة الدراسية الجديدة، إليك مني باقة من النّصائح من رجل مختبر مجرّب ، عاش واستكشف الحياة التعليمية/التعلّمية من جوانبها المختلفة.

• آمِنْ
- آمن أنّ الله خلقك على صورته ومثاله، وأنّ قصده من نحوك جليل وصالح، ومشيئته تجاهك أن تنموَ في القامة والنعمة والحكمة (كل ما تحتاجه ليس فقط للنجاح بل للتميز والامتياز) لدى الله والناس (أمام الخالق والمخلوق).
- آمن بمقاصد الله الرائعة لحياتك، فالله حباك بمواهب، قدرات وإمكانيات رائعة مميزة، تستطيع من خلالها أن تُتمِّم وتُحقِّق خطة الله الرائعة لحياتك.
- آمن دائما وحتى في أحلك الأوقات والظروف  أنك محبوب، وأنّ  هنالك مِن يحبك دائما لأجل ذاتك وليس لأجل انجازاتك فقط،.... آمن أنك مهم وأنّه لا يوجد بديل لك.

• إحترمْ
- احترم ذاتك؛ داخلك ومظهرك. تصرَّف كما يليق، أرفض التعامل العنيف، فالعنف عار، وهو لغة الضعيف. كن حكيما في ما تقول وقدوة في تصرفك وسلوكك.
- إحترم معلميك ومرشديك. أطلب المشورة، قدّر النصيحة، ولا تنس "أكرم أباك وأمك لكي تطول أيامك على الأرض التي يعطيك الرب إلهك".
- احترمْ زملاءَك وأصدقاءَك وكن وفيًّا. أطلب الخير للغير. إفرح لفرح الآخرين واحزن لأحزانهم... كن رؤوفاً.

• إحترسْ
- إحترس وانتبه لقدميك من الانزلاق، تبنّى عادات وأخلاقيات ايجابية بنّاءة. إشغل نفسك بالسعي لتحقيق أهدافك. ابتعد عن أصدقاء السوء وذوي السلوكيات السيئة المُضرّة، فإن "المعاشرات الرديّة تفسد الأخلاق الجيدة".
- إحترس وانتبه  لنمو جسدك سليما، فأنت مسؤول عنه، اتبع نظام تغذية صحيحة، وانتبه لصحتك وسلامتك.
- احترس في الطرقات وكن حكيما، انتبه للمخاطر وتعامل مع التعليمات والنصائح الخاصة بها على بجدّيّة . أنت غال جدا، فلا تضيِّع العمر بلحظة.

• تعلّمْ
- تعلّم، ابحث، جرّب، تحدّ ، استكشف، جدّد، استفد من خبرات أهل الكفاءة، إقتن أدوات تساعدك على تقدمك. لا تتقوقع  ، انشر جناحي النسر وحلّق... فالفضاء واسع ولا حدود له.
- تعلّم وادرك أهمية الوقت والتخطيط الجيد فإنه مفتاح التألق والتميُّز.
- تعلّم واجتهد، وسّع رؤيتك، ضع أهدافا حقيقية ضرورية ومحددة، خطط ونفذ بجد واجتهاد، فما أطيب متعة الوصول إلى القمة (تحقيق الهدف) بعد أيام طويلة من الجدّ والسهر... إفرح واستمتع بقمتك... ومن ثمّ ابدأ المسير  متوجها نحو قمة أخرى... 

وأخيرا وليس آخرا

• استمتعْ
- استمتع بإيمانك... استمتع باحترامك... استمتع باحتراسك... استمتع بتعلمك... ففترة التعلّم هي فترة متعة حقيقية... فكل القصد أن تحيى المتعة والسعادة الحقّة الآن، في فترة تعلمك لتعتاد عليها في فترة عملك.
- استمتع وابدأ  صباحك باسما شاكرا، فيوم جديد مليء بالمشوقات والتحديات ينتظرك.
- استمتع بأوقاتك في وقت الدراسة وفي وقت التسلية... استمتع بكل لحظة، استمتع عندما تدرك جذور المعادلة الحسابية وتتمكن من استخدامها، وعندما تفهم الحقائق العلمية، وعندما تستطيع أن تصبـ،، تبلور وتصقل أفكارك على دفتر ملاحظاتك... عندما تقضي أوقاتا مُسلية... استمتع... فالمتعة والسعادة الحقّة ليست هدفا نصله، بل قوة خفية داخلية رافعة تدفعنا لتحقيق أهدافنا.

مع بداية السنة الدراسية
أتمنى لك ليس النجاح فقط
بل أن تسعد وتتألق ويسطع نجمك... فأنت ممتاز وأكثر...
كن شاكراً...
ثق... أنتَ تستطيع

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا