أنت تسأل والرّبّ يُجيب

أنت تقول: "لا أقدر على حلّ أموري"،

والرّبّ يقول لك: "توكّل على الرّبّ بكلّ قَلبِك، وعلى فَهْمِك لا تَعتَمِد. "في كلّ طُرُقِك اِعْرِفه، وهو يُقوِّم سُبلَك." (أمثال 3: 5-6).

أنت تقول: هذا مستحيل،

والرّبّ يقول لك: "غير المستَطاعِ عِندَ النّاس مُستَطاعٌ عندَ الله." (لوقا 18: 27).

أنت تقول: "أشعر بأنّي وحيدٌ"،

والرّبّ يقول لك: "لا أُهمِلُك ولا أَتْرُكُك" (عبرانيّين 13: 5).

أنت تقول: "لا أقدر على هذا الأمر"،

والرّبّ يقول لك:  "أستَطيع كلّ شَيء في المسيح الّذي يُقوّيني." (فيلبّي 4: 13).

أنت تقول: "لا أستحقّ الغفران"،

والرّبّ يقول لك: "إن اعتَرَفنا بخطايانا فهو أمينٌ وعادِل، حتّى يَغْفِر لنا خطايانا ويُطَهِّرنا من كلّ إثْم."(1يوحنّا 1: 9).

أنت تقول: "أنا خائف"،

والرّبّ يقول لك: "لا تَخَف لأنّي مَعَك. لا تَتَلّفَت لأنّي إلهك. قد أيَّدتُك وأَعَنتُك وعَضَدتُك بِيَمين بِرِّي." (إشعياء 41: 10).

أنت تقول: "أنا مُتعَب"،

والرّبّ يقول لك: "تَعالَوا إليَّ يا جَميع المتعَبين والثّقيلي الأحمال، وأنا أُريحُكُم. اِحْمِلوا نيري علَيكُم وتَعلَّموا مِنّي، لأنّي وَديع ومُتَواضِع القَلْب، فتَجِدوا راحَةً لِنُفوسِكُم. لأنّ نيري هيِّن وحِمْلي خَفيف." (متّى 11: 28-30).

أنت تقول: "لا أحد يحبّني بحقّ"،

والرّبّ يقول لك:  "لأنَّه هكذا أحبَّ الله العالَم حتّى بَذَل ابنَه الوَحيد، لِكَي لا يَهْلِك كلّ مَن يُؤمِن بِه، بل تكون له الحياة الأبَديَّة" و "كما أحببتكم أنا تحبّون بعضكم بعضًا." (يوحنّا 3: 16-34).

أنت تقول: "لا أعرف كيف أسير وإلى أين"،

والآب يقول لك:  "أُعلِّمُك وأُرشِدُك الطَّريق الّتي تَسْلُكها." (مزمور 32: 8).

وأخيرًا إن أردت أن تعرف كلّ ما يريد الرّبّ أن يقوله لك، فاقرأ الكتاب المقدّس: "وأنّك منذ الطّفوليّة تَعرِف الكُتُب المقدَّسَة، القادِرَة أن تُحَكِّمَك للخَلاص." (2تيموثاوس 3: 15).

الكاتب:  المحامي  ناجي عوده

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا