عندما تضع اهتماماتك بين يدي الله.يضع هو سلامه في قلبك.

الإيمان هو الحلقة التي تربط ضعفنا بقوة الله.

 في عالم متغير.باستطاعتك الوثوق بكلمة الله التي لا تتغير.

 من يضع رجاءه في الرب . فلن يشعر باليأس.

عندما يدق الخوف بابك.دع الإيمان يفتح. ما من حياة آمنة اكتر من الحياة التي هي في حماية الرب.

معونة الله لا تبعد عنا إلا مسافة صلاة.

لن يفقد الرجاء من رجاؤه في الرب.

عندما تتحول نحوك المشاكل. حولها إلى الرب.

كلمة الله هي البوصلة التي تبقيك في خط السير الصحيح.

إن غيوم التجربة قد تجلب إمطارا من البركات.

بمقدار الحزن والضيقة تكون التعزية،لأن الله لا يعطي موهبة كبيرة إلا بتجربة كبيرة

كلما اشتد ظلام الحياة.ازداد تألق نور الإيمان.

عندما نثق بالله أبينا . يهرب الخوف ولا يعترينا.

الأشياء المنكسرة لاقيمة لها ولكن ما اعظم القلب المنكسر امام الرب.

عند الله كل شيء مستطاع(مت26:19)

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا