وقف فقير ذات يوم على باب احد الاديره وضرب الجرس فجاء له الراهب المكلف بفتح الباب فطلب منه الفقير ان يقابل رئيس الدير لامر هام فذهب الراهب واخبر الرئيس بذلك فطلب الرئيس منه الانتظار وبعد فتره جاء احد الاثرياء وطلب مقابله رئيس الدير فذهب الراهب المكلف بالحراسه واخبر الرئيس فصرح للغني بالدخول وجلسوا فتره وعند خروج رئيس الدير طلب منه الفقير كلمه ولكنه طلب منه الانتظار وتكرر للاسف نفس الموقف مع شخص اخر ثري وطال انتظار ذلك الفقير المسكين لساعات وساعات وعند خروج رئيس الدير طلب مكالمته فرفض ودعاه للانتظار واخيرا ضرب الفقير جرس الدير ففتح له الراهب ولكن الراهب المسؤول فوجئ بتغير في نبرة صوت الفقير والتهبت عينه وقال ...قول لرئيس الدير انني لم آتي من اجل صدقه ولكني جئت لاعطيه بركه فرفضني لذلك هو غير مستحق ان يدخل ملكوتي واختفى فى الحال !!!!!!!!!

متى رأيناك مريضا او محبوسا فأتينا اليك. 40 فيجيب الملك ويقول لهم الحق اقول لكم بما انكم فعلتموه باحد اخوتي هؤلاء الاصاغر فبي فعلتم 41 ثم يقول ايضا للذين عن اليسار اذهبوا عني يا ملاعين الى النار الابدية المعدة لابليس وملائكته. 42 لاني جعت فلم تطعموني.عطشت فلم تسقوني. 43 كنت غريبا فلم تأووني.عريانا فلم تكسوني.مريضا ومحبوسا فلم تزوروني. 44 حينئذ يجيبونه هم ايضا قائلين يا رب متى رأيناك جائعا او عطشانا او غريبا او عريانا او مريضا او محبوسا ولم نخدمك. 45 فيجيبهم قائلا الحق اقول لكم بما انكم لم تفعلوه باحد هؤلاء الاصاغر فبي لم تفعلوا. 46 فيمضي هؤلاء الى عذاب ابدي والابرار الى حياة ابدية. انجيل متى 25.
فانه ان دخل الى مجمعكم رجل بخواتم ذهب في لباس بهي ودخل ايضا فقير بلباس وسخ يعقوب 2: 3 .

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا