كآلةِ عزفٍ قديمة
ليس لها بريقُ صَوْتْ
ربي في إبتعادي عنْكَ
شاحبُ اللونِ غدوتْ
أفتقرُ للنغمِ
فضلتُ لو كنتُ في صَمْتْ
كزاهدٍ تقشَّفَ
عن سُبْحِكَ أنا قد صُمْتْ

كآلةِ عزفٍ قديمة
لحن الحياه لن تستقيمْ
لمسةُ يدُ سيدي
تُحيي الُممات وهو رميمْ
مررت بي يا سيدي
ضبطتني أيا كريمْ
لمستُك بداخلي
ردّت لي سُبحي والترنيمْ

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا