عش للمسيح كما يليق ... ولا تكن يوما كالمرائين
الذين هم اتشحوا بالناموس ... وهم من النعمة متجردين
وضع سراجك فوق المكيال ... ليكن ايمانك ثابت متين
وتمثل بالابن الذي ضل ... وعد لابيك وكلك يقين
انه سوف يقبل توبتك فرحا ... ويذبح لك العجل السمين

ولا تدع العالم يغرك ... وابليس بزينة الخطية يسرك
العالم مصيره الى الزوال ... والمسيح وحده خلاصك وبرك
وهو الوحيد الذي يقدر ... ان ينقذك من اثمك وشرك
وصم اذنيك عن الشيطان ... حتى للخطية لا يجرك
ويخر صريعا تحت قدميك ... ولا يحاول يوما ان يضرك

ولا تحمل هما لعيش يومك ... وصلي الى المسيح الرب
واعلم انه سوف يعولك ... سواء في الاكل او الشرب
وسر معه في نفس السبيل ... ولا تحد يوما عن الدرب
ولا تكن كالطير التائه ... الذي ترك جموع السرب
وطار بعيدا في الفضاء ... وعاش في حزن وكرب

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا