ثم ماذا يا عزيزي
هل اتاكَ ما تُريد ؟
هل بقى في القلبِ ثقةٌ
أو أمانٌ من حديد

ثم ماذا بعد مُلكك
او نفوذَك او غِناك ؟
هل ترى يبقى لديك
ما يضيعُ من سِواك ؟

ثم ماذا بعد سعيك
بعد طمعك في هواك ؟
هل ستأخذ منها شيئًا ؟
هل سيُغني عن هلاك ؟

هل تنادي بإيمانك ؟
هل تُغنِّي بِكمالك ؟
ايها المدعوّ مؤمن
اين خوفك من الهك ؟

هل تصدق في وجوده ؟
هل تنادي بعظم جوده ؟
ليس للإيمان قولٌ
انما الفعلُ يقوده

يا عزيزي الكُلُّ ماضٍ
انما البرُّ سيبقَى
ليس من شيءٍ سيشفَعُ
في ضميرٍ ليس يَرقَى

هل تعيشُ في أمانٍ 
بعدما سقَطَ الاعادي ؟
هل تَظُنُّ الدَّربَ آمن
حين تتقطع ايادي ؟

يا شقي لست تعلم
بغتةً يأتي سقوطُك
مما صنعته يَداكَ
بل وبشرطٍ من شروطَك

اتَّقِ اللهَ فَليسَ
مِن امانٍ فِي سِواه
فهو للمسكين ملجأ
ليس من ضامن سواه

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا