أشتاقُ إليكَ ربي في أرضٍ ناشفة بلا ماء
أشتاقُ الى خلوةٍ معك أُطيلُ فيها البقاء
الى جلسةٍ نتبادل فيها الأحاديث كالأصدقاء
خذني الى حضنك ... فهناك أريد الإرتماء
خذني ودرّبني فأعاين ولو قسطاً من روعة السماء
درّب أذني لأسمعك فأنا أريد حقاً الإصغاء
ودرّب عيني فلا أرى سواك في الأجواء
ودرّب قلبي فأنا بك وحدك أريد الإكتفاء
مشتاقة لك ومن نبع حبك أريد الارتواء
يا واحتي ويا راحتي في عالم العناء والشقاء
بك َ سروري وكل بهجتي فيك يا مصدر النعماء
يا لعمق النصيب فأنا لحبيبي وإلي ّ اشتياقه أكثر مما أنا له أشتاق

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا