محتار انا والحيره ملياني
وما بين "لأ و نعم" بأقول آه ياني
لا ال "نعم" مريحاني
ولا ال "لأ" عجباني
ولما رسيت ان أقول "لأ"
لقيت ال "نعم" على لساني
ولما نويت أقول "نعم"
لِسَّه ال "لأ" محيراني
محتار انا والحيره ملياني
نفسي تكون نعمي "نعم"
والثقة ملياني
او تكون لائي "لأ"
ملهاش شكل تاني
محتار انا والحيره ملياني
لكن قابلتك
عيني بصتلك
مروحتش بعيد
لكن كنت ف مكاني
بس ساعتها حسّيت
أني غيرت عنواني
وحطيت ثقتي فيك
مش ف حد تاني
اديت كلمتي قوة
وسلطان مش سلطاني
مسكت دفتي
وكنت ربي وقبطاني
وقدت سفينتي
ورسيتني بر اماني
بعد ما كنت محتار
وكانت الحيره ملياني

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا