اوعى تسأل فين الهي
دي بصمة ايده في الكل جليه
ولا يعتريك في يوم شك
ولا تكون نفسك فيك منحنيه

دي ذراعه ممدوده في كل أمر
في وسط الضيق وهياج البحر
دايما معايا مش هاخشى شيء
وسفينتي بيه هاترسي عالبر

...

وان كان الموج عالي
وان كان في عتم الليالي
نشوفك نفتكرك خيال
لكنك حقيقه من غير شك
وانا اللي عليك غالي

ألاقي ايديك بتحضني
وأشوف وعدك بيطمني
ثقوا أنا أنا هو
أنا الماضي والحاضر وكل الجاي
وماتخافشي انت ابني

...

ربي يا راعي حياتي بجودك
يوم ورا يوم بتوفي وعودك
يابختي انا بيك
على طول مسكاني ايديك
وقلبي اتعلق بيك
ولا عمره في يوم هايفوتك

ليه أخاف من ناس أشرار
من حوادث أو أخطار
يكفيني انت معايا
وكمان ساكن جوايا
ووعودك لي حمايه
من كل شر وانهيار

...

حياتي هاتفضل ترنيمه
تتغنى بين الناس
تحكي امانتك ورعايتك
دايما وبكل اخلاص
ولحد ماتيجي جميلك
ده هاشيله فوق الراس

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا