كيف أتركَنَّك سيدي
فأنت وحدك لي سندي
وأنت خِلٌ لي رفيق
بطول طريقي أنت مرشدي

كيف أتركَنَّك سيدي
باحثًا عن غيرك في الحياه
والكل غيرك آبارٌ
مشققة لا تضبط مياه
 
كيف أتركَنَّك سيدي
ملتمساً عوناً من بشرْ
والكل بدوره يرجو عونًا
وانت لا يعسر عليك أمرْ
 
كيف أتركَنَّك سيدي
وأنت في حزني احتضنتني
وإن فرحت يومًا كنت
أنت من قد اسعدتني
 
كيف أتركَنَّك سيدي
وقد اخترتني منذ الازل
وإن زلت قدمي يومًا
أراك تشفع وتعطي أمل
 
كيف أتركَنَّك سيدي
وأمري لديك في مأمنِ
وإن راعيت نفسي ما
راعيتها كما أنت تعتني

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا