مللت البعد عن دربك
ففي دربي انا حائر
يضيع الامل من عمري
كقلمٍ دونما شاعر
قيود الشر تأسرني
وذنوبي الآن تهزمني
واتوه لكنني ارجع
لعطف الهي الغامر
واعود للاثم سريعا
كأنني قمر بديع
مهما تعلق بالصباح
يعود لليل المريع
ويجيء الذنب يقتلني
وشعور اليأس يحصرني
واتوه لكنني ارجع
لقلب الهي المنيع

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا