بكى القلب حزنا فاختنقت الكلمات
وبصمتٍ سالت الدموع وغطت الوجنات
أين اختفى زمان الصلاة والتضرعات؟؟؟
حين كنا نذهب بترنم مؤمنين ومؤمنات
الى بيت الرب مبتهجين بأوسع الخطوات
قلبي مغشيٌ عليه وقد كثرت التنهدات
الرب ينظر هل من أمين وسط الجماعات
اننا لم نفنَ لأن الرب كثير الإحسانات
مراحمه لا تزول وعديدة هي عنده البركات
أحوّل عيني نحو من يمشيني فوق المرتفعات
فأفرح بإله خلاصي وأبتهج وتعود البسمات
أنظر الى رئيس الإيمان ... يسوع فادي الخطاة
أنسى الأسى حين أراه، عن قريب هو آت

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا