أنت ربي موضوع أشعاري موضوع إنشغالي ليلي ونهاري
يا من فديتني وحملت عاري أسلّمك كل قلبي وكل أفكاري
أتيت للصليب طوعاً وعن إختيارِ هان عليك الصلب ودقة المسمارِ
كيف يكون هذا؟! من أجلي أنا مات ربي ميتة الأشرار
إن الدمع لا يكف عن الإنهمار بموته أحياني وصرت من الأبرار
آتي إليك ربي ، أحتاج إليك كي تعلّمني إخلاء الذاتِ والإنكسارِ
إنها الطريقة الوحيدة لأعي هذا الحب فهو عظيم المقدارِ
سأحيا معك ربي على الدوام أثق فيك كثيراً يا ضامن المشوار
افرح وسط الضيقات لأنه في المسيح يعظم إنتصاري
خذ بيدي ربي وقدني لئلا أنحرف عن المسارِ
أريد أن أحبك ربي من كل قلبي وفكري وبإستمرار
فأنا إخترتك النصيب الصالح ولم يكن ذلك عن إضطرار
ليس خوفاً من العذاب ولا من اللهيب في النار
يا من سبيت قلبي بحبك فأنا أحبك بكل عزمٍ وإصرارِ
فيك كل سروري وبهجتي أهتف وأغني بكل إفتخارِ
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا