كم هو صعب أيها الإله الحبيب
أن أبقى بعيدة عن كل ما هو غير مجيد
فالناس تحاصرني ثم تأتيني بقريب
لم يكن همي فيه حتى لو كان من بعيد

أريد سيدي ما هو حق منك
ابغي الهي أن أعيش بين يديك
فليست إرادتي أن احزن قلب محب
مثلك انت يا سيدي الغالي

فقد علمتني ما يكون اختياري
وبالرغم من زيادة صعوبة الحال
لكنني ربي اسمع صوتك الغالي
يدندن في طعم الحياة الصافي

لولاك ربي انهارت قواي ودعائمي
ولولا حنوك علي ورحمتك لَنصَبَت عليّ مأثمي
لكنني أصدق وعدك الذي مهما طال الزمانِ
سيأتي يوماً أجد من هو رفيق زماني

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا