وصلتنا رسالة من زوجة تعاني من زوجها الذي يعمل ساعات طويلة. ننشرها لكم كما وصلتنا:

الجنس: انثى
العمر: 40-31
المشاركة: انا امراْة متزوجه واعاني من زوجي الذي يعمل لساعات متاخره وعندما ياتي يكون متعبا فينام وانا ابقى بجانه مستيقظه كالتمتال... لا اشعر بوجوده ابدا وهو لا يحس بيا ولا يعطيني احتياجاتي وكل الوقت ببقى يقولي انا تعبان انا مشغول وهكذا... بجد انا تعبت منه على فكره هو مؤمن لكن للاسف مش فاضي ليا شغله اهم شي بحياته .
انا حاولت كتيرا ان انتحر لكن اخاف ربي ويهمني اولادي الذي كتيرا ما يشتكون منه.
مو عارفه اقولهم ايه ولا اعمل ايه... ساعدوني الله يخليكم انا يئسانه كتيرا
وشكراااا

نطلب من أخوتنا تشجيع أختنا. فالرب يدعوها إليه بقوله: "تعالوا إلي يا جميع المتعبين فأنا أريحكم. "

أنتظري من القراء كلمات تشجيع وحل طاقم لينغا في الأيام القادمة ولكن عليك المحافظة على حياتك لأن الرب أعطاك إياها، لتمجيد أسمه. "ملقين كل همِّكم عليه، لأنه هو يعتني بكم." بطرس الأولى 5: 7 .

 حل طاقم لينغا شباب:

18/4/2011


قد قلت في رسالتك أن زوجك مؤمنًا وماذا بالنسبة لك؟ ذكرت أنك تخافين الله وهذا هو رأس الحكمة " رأس الحكمة مخافة ألله"
أختي، أطلبي المساعدة بدلاً من أن تفكري بتوجه عواقبه وخيمة:
• صلي واضعة كل الصعوبة أمام الله طالبة منه الحكمة في مواجهة هذا الوضع.
• أطلبي المساعدة،إن أمكنك ذلك، من راعي الكنيسة وزوجته .
• كوني واضحة حازمة مع زوجك، أنك لا ترضين بهذا الوضع، من أجل زواجكما ومن أجل أولادكما، وألحي عليه بمحبة وحزم التوجه معا لطلب المساعدة من مشير/ة للزواج الذي أفضل أن يكون مسيحيا/ة مؤمنا/ة.
ألرب يبارك حياتك وحياة عائلتك.

السيدة دعد عودة- مختصة في المشورة العائلية والزوجية