وصلتنا هذه الرسالة الى الموقع ونشارككم بها كما وصلتنا دون التغيير في النص. 

بداية ارجو منكم عدم ذكر اسمي و لا ايميلي . المختصر اريد المساعدة لأعرف رأي اخوتي في الايمان ، هل الزواج من( شخص مطلق و لديه ابن أو ابنة ) يعتبر جريمة. على ذكر أنه الآن عرف طريق الرب و يداوم على الصلاة و قراءة الكتاب المقدس و يعرف جيدا محبة يسوع المسيح لجميع الخطاة الذين قبلوه مخلصا له . ارجو المساعدة

 

إجابة طاقم لينغا شباب:

19/1/2011

عزيزتي السائلة:

تحية طيبة وبعد! يؤكد الكتاب المقدس على أهمية الزواج من شخص واحد إذ يصير الرجل والمرأة جسدا واحدا. فما يجمعه الله لا يفرقه الإنسان. وتسعى الكنيسة إلى المحافظة على هذا الأمر. إلا أننا نحيا في عالم مليء بالخطيئة. لهذا تسمح، ولا أقول تشجع، الكنيسة استنادا إلى تعاليم الكتاب المقدس بالزواج ثانية في حالتين: (1) اولا، عندما يزني أحد الزوجين، ولا يتم المصالحة بينهما. مسموح للطرف المظلوم أن يتزوج ثانية. (2) عندما يكون أحد الزوجين غير مؤمن بالمسيح، ويرفض العيش مع الطرف الثاني بسبب الإيمان بالمسيح، عندئذ يكون المؤمن المسيحي حرا أن يتزوج ثانية (1 كورنثوس 7). أخيرا، نستطيع أن نضيف أيضا الزواج ثانية بعد موت شريك الحياة. وهذا أمر مقبول في الكتاب المقدس.

 
سلام المسيح

القس د. حنا كتناشو 
العميد الأكاديمي - كلية بيت لحم وكلية الجليل للكتاب المقدس