يوم الأربعاء الموافق 26/9/2007 الساعة العاشرة صباحاً قام الدكتور ديفيد كوفي والقس منير قاقيش ونخبة من القسس بزيارة وزير الداخلية معالي السيد عبد الرازق اليحيى وتم البحث في الأمور الآتية مع وزير الداخلية:
1. الاعتراف بكنائس المجلس.
2. مساعدة المدرسة الإنجيلية في الخليل في أخذ الموافقة للبناء.
3. تعارف على الوزير.

لقد شكر الدكتور ديفيد كوفي رئيس اتحاد الكنائس الإنجيلية العالمية لوزير الداخلية السيد عبد الرزاق اليحيى لمقابلتنا في وزارته، كذلك تحدث عن رحلته إلى لبنان ومقابلته مع الرئيس لحود، وفي الأردن مع الملك عبدالله الثاني، وفي إسرائيل مع شمعون بيرز، وفي 26/9/2007 في فلسطين مع القادة الفلسطينيين.
تطرق القس منير قاقيش رئيس مجلس الكنائس الإنجيلية المحلية بالحديث عن أهمية هذا المجلس في الوطن وما يقوم به من خدمات كنسية واجتماعية وتعليمية.

كذلك أخبر الوزير بأهمية الاعتراف بالمجلس حتى يتسنى له الاستمرار بعمله وان له جميع الحقوق الدينية ويحق له ممارسة الشعائر الدينية بحرية كاملة وطلب من الوزير الإيعاز للمسؤولين بهذا الخصوص من أجل طلب التسجيل الرسمي في الدوائر الرسمية والاجتماع مع اللجان المختصة بهذه الأمور.

ثم تحدث الدكتور بشارة عوض عن مشكلة بناء المدرسة الإنجيلية في الخليل وقد تحدث معالي الوزير بأنه مطلع شخصياً على التفاصيل وأنه بعون الله ستحل هذه القضية وقد بحثها مع مجلس الوزراء.

بعض الصور من الاجتماع


صورة القس الدكتور ديفيد كوفي رئيس الإتحاد المعمداني العالمي وهو يقدم خارطة فلسطين لمعالي وزير الداخلية السيد عبد الرزاق اليحيى


صورة القس منير قاقيش رئيس مجلس الكنائس الإنجيلية المحلية ومعالي السيد وزير الداخلية


نخبة من القسس مع الوزير