الاب ضياء عزيز

قالت حراسة الأرض المقدسة لرهبنة الأخوة الأصاغر، الفرنسيسكان، "في فترة متأخرة من بعد ظهر يوم السبت، 4 تموز، تم فقدان الاتصال مع الأب ضياء عزيز (41 عاماً)، وهو عراقي الجنسية منتمي إلى الرهبنة الفرنسيسكانية التابعة لحراسة الأرض المقدسة، وكاهن رعية بلدة اليعقوبية، في منطقة جسر الشغور، التابعة لمحافظة إدلب السورية".

وأضافت في بيان لها اليوم الاثنين "قام بعض المسلحين التابعين لكتيبة غير معروفة، قد تكون على صلة مع جبهة النصرة، بأخذه بعيداً من أجل مقابلة أمير تلك المنطقة. وتابع البيان "منذ تلك اللحظة لم نسمع من الأب عزيز، ولم نستطع اقتفاء أثره حتى هذه اللحظة".

وختم البيان بالقول "نحن نعمل كل ما هو ممكن لمعرفة مكان اعتقاله ولضمان تحريره. ونحن نطلب من الجميع الصلاة لأجله".

الأب ضياء عزيز في سطور

ولد الأب ضياء عزيز الفرنسيسكاني في مدينة الموصل العراقية، في 10 كانون ثاني 1974، وبعض دراسته في المعهد الطبي في المدينة، التحق بالحياة الرهبانية، وبعد فترة من التنشئة في دير عين كارم بالقدس أعلن نذوره الأولى في 1 نيسان 2002.

في عام 2003 انتقل إلى مصر حيث بقي لعدة سنوات. وفي عام 2010 عاد إلى حراسة الأرض المقدسة في القدس، وأرسل فيما بعد إلى عمّان، الأردن، وفي وقت لاحق، تم نقله إلى مدينة اللاذقية في سوريا. من ثم قدّم نفسه لخدمة الجامعة المسيحية في بلدة اليعقوبية، في منطقة نهر العاصي، جسر الشغور، بمحافظة إدلب السورية، والتي باتت منطقة خطرة منذ وقوعها تحت سيطرة جبهة النصرة.