قام وزير التربية والتعليم اللبناني في حكومة تصريف الأعمال اكرم شهيب بتحديد عطلة الأعياد في المدارس في مذكرة اصدرها جاء فيها بأن العطلة تبدأ مساء الثلاثاء ٢٤ كانون الأول وتنتهي صباح الخميس ٢ من كانون الثاني.

المذكرة والتي تعتبر سابقة خطيرة تحدث للمرة الأولى في الجمهورية اللبنانية تقضي بإعتبار ليلة العيد المجيد عيد مولد الرب يسوع المسيح يوم دراسة عادي اسوة بالأيام الأخرى مما يشكل تجاهلاً للمسيحيين عامة في لبنان الذين هم أساس البلد.

ومنذ بدء الثورة في لبنان، أقفلت المدارس ابوابها، وها هي تعمل على تعويض الدروس أيام السبت والعطلة الطويلة، وكأنها تتعمد بقصد أو بغير قصد عيد الميلاد.

يشار الى ان الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية كانت دعت في بيان إلى التوقف عن التدريس يوم غد الاثنين 21 تشرين الأول 2019 بانتظار ما ستسفر عنه اللقاءات المنتظرة بين جميع المعنيين بالشأن الوطني.

وشكرت الأمانة العامة جميع مدارسها على التعاون من اجل حماية القيم في ​لبنان.

هذا ويعيش لبنان مرحلة هي من الاصعب في تاريخه الحديث على وقع التجاذبات السياسية والاقتصادية حتى الآن.