سَلامُ المَلاكِ عليكِ

سَلامٌ علينا جميعا

أتاكِ ببُشرى

فبَشَّـرَنا بيَسُـوعا

مُبارَكَةٌ أنتِ بين النِّساء

وأنتِ المُطَوَّبَةُ الطّاهرهْ

تَحَـنَّنَ رَبُّ السَّماء

بنِعْـمَتِهِ الوافِـرهْ

ونحنُ أخَذْنا

مِن الوَفْر يا لَلسَّعادهْ

وَرِثْـنا الخطيئة مُنذُ الولادهْ

أسَأْنا العِـبادهْ

فمُـتْـنا وكان الخـريفْ

وأنتِ حَمَلْتِ الرَّبيعا

حَمَلتِ الخَـروفْ

وراعي الخِـرافْ

* *

وَلَدْتِ الخروفَ العَلِيَّا

بميلادِهِ... هَلِّلويا

وُلِدْنا مَعًا والوَليدْ

وعِـشْـنا لِعَـهْـدٍ جَديدْ

نُبشِّـرُ كُلّ البرايا

لقد صَنعَ الرّبّ آيا

وأعْظَمُها ما جَرَى

 بسُلْطانِهِ للوَرَى

لنا الوَيلُ ما لمْ نُبشِّـرْ

برَبٍّ مُحِـبٍّ... وأكثَـرْ

إلى أن نموت

إذا الموتُ نَومْ

قصيرٌ طويلْ

كراحةِ يومْ

وحُـلْمٍ جَميلْ

لأنَّ المسيح

له المجدُ والمستحقّ المديح

أعَدَّ لنا المَلَكوت

سنلقاهُ بَعد اٌنتهاء المَطاف

* *

ترنيمة ميلاديّة من الشعر الحديث، كُتِبت على وزن بحر المُتقارَب، يُجيز الكاتب ترنيمها للجميع، بدون اٌستئذان منه، آمِلًـا في إتقان قراءتِها وفي ذِكر اسم الكاتب كما هو في حال تفضُّل المرنّم-ة بذِكر الإسم

¤ ¤ ¤

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا