فَتَحُوا كُنُوزهُم

كانت هذه الهدايا تقدم للملوك والعظماء غالية وثمينة تليق بهذا المولود المميز. وهذا اعتراف داخلي من المجوس بانه ملك عظيم ...
25 ديسمبر 2022 - 21:36 بتوقيت القدس
فَتَحُوا  كُنُوزهُم

ولما ولد يسوع الملك على هذه الأرض جاء المجوس من بعيد لزيارته وفتحوا كنوزهم ، لم يكن يعرف العالم ان هذا المولود هو ملك الملوك ورب الارباب "سفر الرؤيا 16:19" .

ولد وجاء ليهب كنزا ابديا لكل من يقبله لم يكن بحاجة الى الهدايا الثمينه او الكنوز الأرضية كان هو ذاته هدية الله للعالم.

هو الكنز الثمين أثمن من كل ذهب هذا العالم ، ذو الرائحة الطيبة رائحة القداسة هو شافي الجروح هو المخلص.

فتح المجوس كنوزهم وقدموا له هدايا ذهبا ولبانا و مرا.

كانت هذه الهدايا تقدم للملوك والعظماء غالية وثمينة تليق بهذا المولود المميز. وهذا اعتراف داخلي  من المجوس بانه ملك عظيم .

هذه الهدايا كان لها رموز مختلفة.

فالذهب : قدموه له مؤمنين بأهمية هذا المولود ، الذين قرأوا عنه في نبؤاتهم واعتراف صريح منهم انه هو ملك يستحق الذهب الذي لايصدأ.

اللبان: ترمز للكهنوت والعبادة فهو الاله القابل للعبادة" لتستقيم صلاتي كالبخور قدامك "مزمور 20:141 ".

المر: وبالرغم من مرارة مذاقه الا أنه له رائحة عطرية قوية طيبة وكان يستخدم لشفاء العديد من الامراض وأيضا كان يستخدم للتحنيط فكان ذو قيمة عالية.

والمر يرمز إلى أن السيد المسيح سوف يتألم من أجل خلاص العالم فهو ملك وكاهن تألم وقبر وقام من أجل خلاص البشر.

  • فجاء المولود الملك ليمد يد العون للانسان ويخلص المظلوم ويقوي الضعيف وينصف المسكين ويقلع الكراهية والبغض ويزرع مكانها المحبة والسلام والعدالة للبشرية أجمع.

فيا رب هبنا إيمان صادق بمولود بيت لحم يسوع المسيح له كل المجد واعطنا الفرصة أن نقدم له قلوبنا وحياتنا و أجسادنا هدية كما قدم ذاته هدية لنا.

"أما كان ينبغي أن المسيح يتألم بهذا ويدخل إلى مجده" لوقا 26:24.

إن مولود بيت لحم جاء للبعيد والقريب وهو ينادي اليوم" تعالوا إلي ياجميع المتعبين وأنا أريحكم".

مولود بيت لحم ينادي للعالم بالعدل والانصاف لشعوب العالم المظلومة.

وكل عام وانتم بخير

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا