رحل الصِدّيق قليلاً سنينا
وآهٍ من رحيل بالفراق يبلينا
اطردي يا ارض منك الأخيار
وبأنَّا غرباء فيك ذكرينا

رحل الصِدّيق وهل صديقاً
مثله تقدر السنين تنسينا
وآهٍ من غدر السنين بذكراه
كما غدر الزمان قبلا بمحبينا

رحل الصِدّيق وذكراه تبقى
مادام يسكن قلباً وجبينا
ولنا رجاء في رؤياه مجددا
حول الرب نَخُرُّ ساجدينا

ربي أطفئ في قلبنا لهيبا
يستعر عند ذكراهم حنينا
وأشعل فقط في القلب لهيبا
ليوم نلقاك فيه وتلتقينا

وجدد آلام الفراق نحوك
وفراقهم آلاماً لا تجدد فينا
وعلى المرصد كمن للصبح
يرقب اجعل قلوبنا ساهرينا

واغمر النفس فرحاً بلقاك
يفوق كوننا للقاهم متلهفينا
فلقياك كشمس تجلو ظلام
ليل غربتنا وحزناً لعينا

فيسطع نور يوم أبدي
وتُنهي آلاماً وكدراً وطينا
ما جنيناه في الارض هنا
فإليك سريعاً ربي ودينا

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا