زي الطرابيش
مركونة لحد ما تستخدم
اتهنَّى كتير واستنَّى كتير
واتنسي ع الرف فبتعلًم
جربت انا كل جديد عارفه
لفيت ولقيت ان انا أقدَم
علشان الموضة بتتغير
تمشي من الاجدد للاقدم

وانا كنت مفكر اني مهم
دة في ياما طرابيش
مركونة في النيش
انما انا وحدي المستخدم
استنوا كدة ...
دلوقتي عرفت
انا مش طربوش
انا عامل منظر مش اكتر
طرطور تافه وبيتمنظر

انا اصلي اسير
حاجتي لتقدير
من ناس ومواقف
ومعاملة
مقدرش اعيش منغير لازمة
لازم اعمل حاجة عشان اتشاف
منغير ما اتشاف بيجيلي ازمة

بس انا ادركت مفيش فايدة
لا الحكمة بتدي الي بيشبِع
والمتعة قليلة ولو زايدة
وفلوس ونفوذ مش راح تنفع
ولا واجب ولا عيشة غيريَّة
ولا صيت ولا خدمة اجتماعية
الكل فراغ .. باطل بصحيح
ومفيش مرتاح من قبض الريح

والشيء الواحد والاوحد
والمعنى الي مفيش من بعده
في حياة تتعاش بتحب الله
وتحب قريبك فتساعده
هتلاقي المعنى مع القيمة
منغير ما تدوَّر هتعيشهم
وبقيت ينبوع ميه ف زحمة
يلقاه المساكين فهتنعشهم

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا