أيها المولى عفوا
قد شرعت معك حديثي
وأنا تراب ورماد
وانت كالدر النفيسِ

أعطيتني شرف الاقتراب
من عرشك العظيم
بثقة الابن ادنو
نحو شخصك الكريم

أي فضل يا ترى
في شخص مثلي حتى
أجد فيك قبول
لا شيء لا ألقى

إلا دمك السائل
من جنبك المطعون
طهرني من كل خطا
وهو لي ستر ثمين

ارفع إليك صلاتي
ربي من غيرك يستجب
أمل أذنيك واصغ
نحو قلب ملتهب

ها انني واضع
بين يديك دفتي
فأنر انت خطاي
وقد ربي سفينتي

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا