كل واحد فينا خروف والرب هو راعينا
حتى نكون بقلب جديد في حياتنا الأبدية

إلهنا يسوع الراعي الصالح من الخطية مشفينا
دمك إنت الغالي علينا حررنا من العبودية

تذكرو يوم قال الرب بإسمه الغالي بعطينا
طلبة في متى ذكرها وأعطاها إلنا وصية

كلمة حب في هالقلب كبيرة هي وتكفينا
حب عدوك وإدعيله وفوق تلقى الهدية

إحنا بربنا بنقدر نعمل كل طلبات أمانينا
إسألو يوسف صار وزير وهو بالسجون الداخلية

حتى داود وهو بيرعى شبت حرب بتخلينا
نذكر كيف وعد الرب أعطاه حق الملكية

هذا الرب عايش فينا ومن حسناته معطينا
وتبقى كارثة لو نسينا وعود الرب الإلهية

بعته بشهوة وكانت سهوة ودمه وحده بيفدينا
وكل ما بنخطي بنصلب فيه على صليب اليهودية

نطلب ندعي ونصرخ يارب من إبليس إحمينا
طهرنا من معاصينا وأعطينا يارب حسب النية

بنصرخ صرخة إنت الصخرة إنت ملكنا وفادينا
بنرنملك ونسبحلك إنت حياتنا الأبدية

نادو الرب من كل القلب وشوفو حبه بيملينا
بإسمه الغالي تبررنا وفيه شفنا الحرية

إفتح قلبك ليسوع ربك كيف بموته بيحيينا
وإحنا بننسى ولازم نسعى ونترك كل شهوة ردية

نعلن مجده بكل العالم ونكرز إسمه بأراضينا
حتى الشعب يقدر يرجع ليسوع رب البشرية

* القصيدة باللهجة النبطية

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا