ياللي جبال الأرض قبالك مثل الشمع تذوب
لا بد حَيجي يوم تسجد لك فيه كل الشعوب
لما علينا يعم سلامك وتنتهي بيه الحروب
ونشوف مجدك يملا عنينا وتفرح القلوب

وانت عشان تفدينا يا رب حملت صليب العار
مشيت تتألم طول الدرب وعديت بيه الأسوار
وتحملت عذاب واهانة وموت لأجل الاشرار
وشلت لوحدك كل ذنوبنا وانت الرب البار

ملك الملوك بدل الذهب تاجك بقى من شوك
ومع لصوص عالجلجثة على الصليب رفعوك
طعنوك بحربة حقد وبعطشك المرار يسقوك
وبالنهاية صرخت طالب مغفرة للي هانوك

ياللي باسمك لما اندهلك كل الصعب يهون
وبكلمة منك تقولها أي شيء بلحظة يكون
تفتح تقفل كله بأمرك وتهدم أقوى حصون
وانت بقدرة عظيمة منك ضابط بحكمة الكون

تشق البحر وبيه اتعدي شعبك ربي يا قدير
بوسط الصحرا تنور ليله وبهديك هوة يسير
وبآياتك تشبع جوعه وتخلي الصخر غدير
وترده لبيته يتمتع بالحرية بعد ما كان أسير

أهي دي كنيستك ابتستنا ان عليها تسود
عايشة بغربة وكل رجاها ان فـ يوم حتعود
لأجل ماتيجي لها من تاني وتتحق الوعود
دا انت حبك ليها يا فادي فاق كل الحدود

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا