لا حياة ارضية ربي ترضيني
فحياة واحدة لا تكفيني

ماذا افعل بها وعندي
الكثير عنك يملأ جبيني
لا تكفيني أبدًا أن أعبر
عن حب اوصلني للجنون

أن أخبرعن موتك وصلبك
وسدادك لكل ديوني
فلا يسعني حبرًا وقلمًا
وكل ايامي وسنيني

ويعوزني من الوقت الكثير
لأُخبرعن شوقي وحنيني
الى لقياك في السماء
وجهًا لوجه ستراك عيوني

وحتما شكرك لا يكفيني
لو أني شكرتك في كل حين
من رأسك حتى قدميك
اسكب طيب الناردين

هذا الكلام ايضا لا يكفيني
فأنت تملأ كل دواويني
كلما شرعت اكتب شعرًا
كنت انت فيه المضمون

وكلماتي مهما زادت بلاغة
ايضا هي لا ترضيني
لذا فحياة واحده لا تكفيني
او لا حياة ربي يرضيني

فهبني حياة على حياتي
او حياة واحده لأبد الابدين
الحياة قصيرة مهما طالت
ابغي حياتي بعد ان يدفنوني

حتى لو وهبت لي حيوات
ازداد لرؤياك في الانين
فلا شيء تجاهك يرضيني
غير الابديه حل مبين

يا حياتي انت ابدا لن تكفيني
ما دمت تجاه ربي سوف تحديني
لا احيا هنا لاكون معك
هناك للابد ذلك يرضيني

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا