منظر يبتهج له كل قلب، يرسل بداخله نسمة رقيقة ونور مشع واضح وجلي يدفئ بنوره صدور العارفين اسمك.

كثير من الاحيان اناس يتسائلون ويتوقعون اجوبة يريدونها ان تكون منارا لهم في زمن العار والخطية، يحسبونها نبراس لهم لا يدركون كنهها ولا يعلمون بان كل جواب ما هو الا ابرة مورفين يخدرون بها حياتهم البعيدة عن الخالق بعد السماء عن الارض.
يحيون، ياكلون، ويشربون يزوجون ويتزوجون، يبحثون عن حلول لمشاكلهم وانصاف حلول ولا يجدون.

ربما نلاقي حياتنا بسفرة بعيدة، بنزهة قصيرة بسهرة جميلة او لربما باكلة شهية ولا معين، باطل الاباطيل الكل باطل وقبض الريح ولا منفعة تحت الشمس.

افكار تناشد افكار وحياة تلاقي حياة . هل هي هنا ام هناك؟ لا جواب . ندخل من جديد في معترك الحياة ولا سنيد . نتخبط من جديد بامواج بحر الحياة الهائجة ولا منقذ .

باطل الاباطيل الكل باطل وقبض الريح ولا منفعة تحت الشمس.

يطاردنا صوت في كل زاوية من حياتنا صوت نحاول خنقه وطرده من اذاننا، صوت عتاب صوت نداء . كلمات نقية واضحة، الم اقل لك يا ابني اعطني قلبك؟ لماذا الهروب لماذا الجحود؟ قف قليلا لقد اتعبك المشوار، استند علي اتكل علي ارفع عينيك الي اسمعني صوتك فانا مصغي اليك، سمعت تاوهاتك صراخك رايت دموعك، جعلتني ابكي لحالك . تشدد تشجع تقوى، اعطني قلبك . فانا ممسك بيمينك و ماسح دموعك معزيك مباركك عيني عليك، انت ابني انا اليوم ولدتك، وانا معك كل الايام لا اهملك ولا اتركك .

الست انا من صلب من اجلك؟ الم يهينونني لخطيتك؟ الم يعروني وقسموا ثيابي بينهم وعلى لباسي القوا قرعة؟ الست انا من حمل ذنبا لم اقترفه ؟ حملت عنك خطيتك الامك مرضك، كنت كشاة تساق الى الذبح وكنعجة صامتة امام جازيها فلم يفتح فاه. وانت ماذا يا ترى فعلت من اجلي ؟ صلبوني جعلوا مسامير في يدي ورجلي احصيت مع اثمة وانا البار من اجلك. مت لفدائك وقمت لتبريرك وانا حي قائم عن يمين الله لاشفع فيك اقرع على باب قلبك . هل تفتح لي؟ اادخل اليك واتعشى معك وانت معي؟ ستنال حيوة ابدية ان فتحت لي ساكون معك كل الايام والى انقضاء الدهر .

ها انا انتظر جواب، هل تسمع صوتي؟ ها انا اناديك، تعالوا الي يا جميع المتعبين والثقيلي الاحمال وانا اريحكم. احملوا نيري عليكم وتعلموا مني لاني وديع ومتواضع القلب فتجدوا راحة لنفوسكم.

اترك لك حرية الاختيار

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا