وقفت أيامي تسألني إلى أين تذهبين
تسيرين في وادي وتدخلين حيث لا تعلمين
تتكلمين مع أناس ليس لهم دين
يقولون نحتاجك ونحبك وخلفك ساخرين
تظنين أن بقوتك ستبرهنين أنهم فاشلين
ولكن داخلك جرح أقوى مما تظنين
عودي إلى رشدك فأنت تحلمين
فهم بحالك و بك ليسوا مهتمين
لماذا تركضين خلف أشخاص بنفسهم غير مبالين
فما تنفعك الحياة إن كنت تحقدين
وماذا ستأخذين عندما تنتقمين
ابحثي عن من هم في الحب كادحين
واسقطي من عينك ذاك الضعف والأنين
وهيا قومي وقفي على قدميك الراسختين
وانظري إلى الأعالي وقولي ما تتمنين
فكفاك ألما وانزعي قلبك الحزين
ففتحت عيناي المقفلتين
ورأيت يدين غاليتين كانوا إلي ممدودتين
انتشلوني من حفرة الوحش السمين
فعرفت انك انت ربي راعي ومخلصي الامين

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا