يا من سبقت الى الموت خبرني صديقي ماذا رأيت؟
هل فرحت مع الفرحين ام مع الباكين قد بكيت؟
اهناك تمكث بجوار الغني ام مع ابراهيم قد التقيت؟
افنيت عمرك بين الكتب من كل علم تنهل
وحسبت ان الموت غافل لكن الموت لا يمهل
وحتما هو آت يوما لكن الوقت جميعا نجهل
الانسان يجري فى الارض والموت يسبق فى خطاه
ويظن انه في منأى لكنه يقترب من لقياه
ويلهث وراء شهواته حتى ولو خارت قواه
يا من سبقت الى الموت نقف جميعا في انتظار
لا نعرف اليوم ولا الساعة والعقل في ذلك يحار
فهل ادركت حكمة القدير الذي خلق الارض والبحار
ام انك مازلت تسعى حتى يسقط الجسد وينهار؟
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا