اكتب لك الهي ابسط القصائد والأشعار
لأني اعشق دنياكَ للإبحار
مهما علت الأمواجُ وتخبطت في البحار
سأقود السفينة وأكون البحار
أنت معي ولا أخشى أي أخطار
فكلامك في سكون الليل يشع أنوار
وروحك ترس من نور ونار
لن أكون أبدا ملبكا ومحتار
بل إبحاري عزيمة وإصرار
ارسم ألخطه وحدد المسار
وبأيماني سأهدم أعظم الأسوار
ضحيت من اجلنا وجعلتنا أحرار
و ألان دورنا لنحارب ساهرين ليل نهار
حربنا ليست بسلاح وحجار
ولا اخذ ألف ثار
لنبحث عن عالم نزرع فيه البذار
ونروي حكايتا تحكي أطيب الثمار
لنهتف سويا حذار منا يا ابليس حذار
فلن يستولي الشر على الأفكار
ولن تجف القلوبَ والأنهار
يكفي ما يبست من عروق وانعدمت من الإثمار
فبالمحبة يمكننا إرجاعها أزهار
تعاليم إلهنا غنية بالأسرار
ومن اجلنا هو تحمل صليب العار
فعن ماذا نبحث بعد وعن أي قرار
فقد اقترب موعد رفع الستار
لا تجعلو الوقت يمر بلا اعتبار
مهما كنتم صغارا أو كبار

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا