افتح ياخاطي العنين شوف دربك موديك فين
فاكر طريق السلامة في نهايتو حتبقى أمين

يسوع قال درب الصعاب هوه يوصلك الملكوت
اما طريق الرحب الوسيع نهايتة محتومة للموت

في الدنيا حتعبر مخاطر وصعوبات ملهاش آخر
لكنك بصبرك حتنول اكليل المجد الفاخر

اوعه يغرك عز ومال وهنا وسرور وراحة بال
هيده كلّو قبض الريح ونهايتو محتوم لزوال

خليك واثق بالمواعيد ده كل وعود الرب أكيد
خلي عيونك علي فداك ونظرك مايروحش بعيد

ما تضيعش الفرصة عليك وانت مصيرك بين ايديك
قلّو قبلني راح تلقاه فاتح درعاتو ومستنيك

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا