في الوقت القصير الباقي لنجاهد ونحن على ركبنا

(( وانتم ايضاً مساعدون بالصلاة لأجلنا)) 2 كورنثوس 1: 11

مساء أمس قمت بجولة لمملكة وراء البحار. لم أذهب في سفينة او طائرة لكني ارتحلت بكيفية أخرى على ركبتيَّ!
رأيت هناك جموعاً غفيرة ضالة وهم يرزحون تحت حمل الذنوب. وقد أرشدني الآب لهذه المنطقة التي تزخر بنفوس غالية في عينيه. قال لي الرب : (( أنت تصلي وانا استجيب)). الآن يتعلق الأمر بمحبتك لي في الوصول لهذه النفوس الهالكة. خضعت وانحنيت للصلاة. وتخيلّت عن جانب من راحتي الشخصية ثم احسست بوجود الرب بجواري وأنا على ركبتيّ.
وأثناء صلاتي شاهدت (بعيني الإيمان) نفوساً تخلص ومرضى يشفون. رأيت خداماً للكلمة يجددون قواهم الروحية أثناء خدمتهم الشاقة وسط هذه النفوس.

قلت يا رب نعم، لن أهدأ حيث اني أبغي مسرتك. لقد تحققت دعوتك وأني سوف أتجوّل- عن طريق ركبتيّ.

عن مجلة "مياه الراحة"

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا