اقيم في مدينة عكا اليوم خدمة مشتركة بين الكنيسة المعمدانية في عكا وكنيسة المنار الانجيلية من المغار التي يرعاها القس ايهاب اشقر. وعدد من الاخوة من قرية عبلين.

ابتدأت الخدمة بقيادة القس هاني صايغ راعي الكنيسة المعمدانية في عكا  حيث رحب بجميع الحضور وخصوصا القادمين من خارج المدينة. ومن ثم قاد الاجتماع بترانيم انتعاشية واخرى تعبدية.
بعدها تكلم القس هاني عن رؤية الكنيسة بامتلاك مبنى في طرف المدينة ليكون المكان الرسمي للكنيسة، وقد عرض صور عن المبنى من عدة جوانب مؤكدا على ضرورة الصلاة لامتلاك المكان ولكي يسهل الرب العمل.

كلمة الرب كانت على فم القس ايهاب اشقر راعي كنيسة المنار الانجيلية، حيث ابتدأ العظة بالتكلم عن الايمان بالمسيح وروعته واستشهد بالاية: "ذوقوا وانظروا ما اطيب الرب" ... واكملها "حلقة حلاوة وكله مشتهيات".
وتكلم عن الفتره التي سبقت صلب المسيح في مثل تاريخ هذه الايام ولكن قبل الفي عام. وتكلم عن اقامة لعازر من الموت وعن قدوم يسوع الى بيت عنيا وقدوم الناس لمقابلته.
وقد شدد على امرين مهمين عملهم المسيح على الصلب وهما:
1. ازال عنا عقاب الدينونة.
2. كسر قوة الخطية وسلطانها.

بعد الكلمة صلى القسيس ايهاب وزوجته والقسيس هاني على الاشخاص الذين تقدموا طلبة للصلاة والتحرير.