عشية عيد الميلاد ومع اقتراب نهاية السنة الميلادية، نشر المكتب المركزي للإحصاء في اسرائيل بيانات عن المسيحيين، وبيّن أن غالبيتهم  يعيشون في الناصرة، ومتوسط عدد الأولاد في العائلة المسيحية أقل من معدل عدد الأولاد في العائلات اليهودية والإسلامية.

وبحسب ما نقلت لينغا، يعيش في إسرائيل حوالي 177 ألف مسيحي، وهم يشكلون ما نسبته 2% من المجتمع الاسرائيلي. هذه المعطيات ومعطيات اخرى عن المسيحيين في اسرائيل نُشرت يوم الاثنين الماضي من قبل المكتب المركزي للإحصاء في اسرائيل بمناسبة عيد الميلاد ونهاية السنة، ومن الاحصائيات يتبين إزدياد عدد العائلة المسيحية في اسرائيل بسنة 2018 بما نسبته 1.5 % مقارنة بـ  2.2 % بالسنة التي قبلها.

77.5% من المسيحيين في إسرائيل هم من المسيحيين العرب، ويمثلون 7.2٪ من إجمالي السكان العرب في إسرائيل.    

غالبية المسيحيين يعيشون في الشمال 70.6% و 41.3% من المسيحيين غير العرب يعيشون في منطقة تل أبيب والمركز، مقابل 33.6% في منطقة الشمال وحيفا. المجتمع المسيحي الأكبر يعيش في الناصرة، حيث ان عددهم (21،900) مواطن، وتأتي حيفا (16،100) في المرتبة الثانية، ومن ثم أورشليم القدس (12،700) ألف مواطن. 

855 زوج مسيحيين تزوجوا في اسرائيل سنة 2017، الجيل المتوسط للزواج الأول للمتزوجين المسيحيين بالنسبة للشباب 30.1 سنة وللبنات معدل العمر 26 عاما. 

في سنة 2018 ولد 2,721 طفل لنساء مسيحيات منهن 76% لنساء مسيحيات عربيات، وتم تسجيل 2067 مولودًا جديدًا.

نسبة الطلاب الأعلى في اسرائيل الذين حصلوا على شهادة البجروت بالنسبة للطلبات الجامعية كانوا من المسيحيين العرب حيث وصلت نسبتهم الى 70.9% متفوقين على الطلاب اليهود الذين وصلت نسبتهم الى 70.6% والدروز 63.7% والمسلمين 45.2%.