نازحون سوريون الى تركيا
نازحون سوريون يصلون الى تركيا
GETTY IMAGES

أغلقت السلطات التركية مدارس مسيحية تابعة لجمعية كنائس بيت المقدس في عدد من احياء مدينة عينتاب وثلاثة فروع أخرى، وذلك بعد قيام المدارس بتوزيع الكتب المقدسة على الطلاب السوريين المسلمين.

تتطوع المؤسسات المسيحية لتقديم العون والمساعدات للنازحين السوريين بسبب معاناتهم من الحرب الطاحنة الدائرة في بلادهم بين المذاهب الاسلامية المختلفة والتي راح ضحيتها مئات الالاف من الشعب السوري، وتجهّز المدارس لاستقبال اطفالهم ممن يترواح اعمارهم بين 8 – 12 سنة وتقوم بتعليمهم مجانا.

المدارس التي تهتم بالنازحين السوريين تعمل ايضا على نشر الثقافة المسيحية لما فيها من تعاليم جليلة عن المحبة والتسامح بدلا من ثقافة الانتقام والقتل المتفشية بين السكان السوريين بسبب التكفيريين والمنظمات الارهابية الاسلامية هناك، ولهذا تقوم بتوزيع الكتب المقدسة على الاهالي والطلاب آملة ان يروا النور والخلاص بيسوع المسيح.

امام مسجد المدينة لم يرق له اهتمام المسيحيين في نشر المحبة والخبر السار بين النازحين، فأخبر مراسل جريدة ريفرنس، الاعلامي فراس ديب، عن المساعدات التي يتلقاها الاهالي من المسيحيين والكتب المقدسة التي يتم توزيعها لهم، فقام الاعلامي ديب بدوره في ايصال المعلومات لمدير التحرير ومعاون رئيس الحزب الحاكم، فتم توجيه تعليمات للوالي ولمديرية الأمن في الليلة نفسها، وتم مداهمة مبنى المدرسة وإغلاقه، فضلا عن التحري عن أفرع أخرى في أحياء عينتاب للمؤسسة المسيحية.