الابادة الارمنية

اعتمد الفيلم الوثائقي الذي أعده المخرج المصري الأرمني شاهين مظلوميان على صور وفيديوهات نادرة رفض أن يكشف عن مصدرها وهي تكشف بشاعة المذابح التي قام بها مجرمون حرب أتراك ضد الأرمن، الإبادة الجماعية الأرمنية.

ويذكر الفيلم أنه بالرغم من حكم القضاء التركي بالاعدام على عدد ممن ارتكبوا تلك المذابح إلا أن مؤسس تركيا العلمانية كمال أتاتورك رفض أن يوقع عليهم حكمًا قضائيا بالإعدام وأصدر عفوا رئاسيا عنهم.

ويعد الفيلم والذي يتكون من حوالي 20 دقيقة أول فيلم يوثق لمذابح الأرمن باللغه العربيه، ويكشف الفيلم بشاعه المذابح التي ارتكبها الاتراك ضد مليون ونصف المليون شخص من الارمن في القرن العشرين، من بقر بطون الحوامل واغتصاب الجنود الاتراك للنساء وذبح الارمن بشكل بشع وهى الطريقة التي يستخدمها الدواعش في قتل ضحاياهم بحسب تعبير مظلوميان.