الاشوريون في الحسكة

ذكرت صحيفة "الجارديان" البريطانية أن بضع مئات من المسلحين المسيحيين ممن يكافحون في أقصى شمال شرق سوريا يعملون على الحفاظ على المناطق الرئيسية المتبقية في الأراضي التي احتلها تنظيم داعش.

وأضافت الصحيفة في سياق تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم الثلاثاء، أنه على مدار الأسبوع الماضي، دافع ما يقرب من 450 مسلحا عن 4 قرى يقطنها المسيحيون الأشوريون من ضمن مجموعة مكونة من 30 قرية قديمة في محافظة الحسكة.

وأشارت الصحيفة إلى أن تنظيم داعش قصف المنطقة من الضواحي ونهب الأماكن الأساسية القديمة بها وقام بمطاردة الرجال والنساء والأطفال إلى المنفى وأسر ما يقرب من 300 رهينة وقتل العشرات من الأشخاص، وبذلك نفذ التنظيم ما وعد به من قبل بشن غارات على المناطق التي يتحكم بها من الرقة بسوريا وحتى الموصل بالعراق، لمن لا ينصاع أمام أساليب مقاتليه الوحشية.