نغمة عابديني زوجة القس سعيد عابديني
نغمة عابديني، زوجة القس سعيد عابديني المسجون في ايران بسبب ايمانه بالمسيح
تصوير كريستيان بوست

اشتكت نغمة عابديني زوجة القس الأمريكي المسجون في إيران لعدم التطرّق لموضوع الحرية الدينية من قبل إدارة الرئيس أوباما في مفاوضاتها مع إيران حول قدراتها النووية.

وتساءلت أي نوع من الرسائل نحن نرسل إلى العالم عندما نستمر في التفاوض مع إيران التي تنتهك أحد مواطنينا القس الأمريكي. هل تعبّر هذه عن تعاملنا مع قضايا الحرية الدينية؟

وقد جاء كلام عابديني هذا في مؤتمر العمل السياسي المحافظ السنوي قرب واشنطن، وأكملت قائلة: "إني فخورة لرؤية زوجي مدافعًا عن إيمانه في وجه الشر، فحري بنا أن نقف نحن كدولة من أجله. إنني لمكسورة القلب لأننا ما زلنا نتفاوض مع إيران في الوقت الذي تحتجز فيه قسيسًا أمريكيًا من خاصتنا" وقالت إن زوجها الذي تحول من الإسلام إلى المسيحية والذي تعرّض للضرب والعزل الانفرادي لن ينكر إيمانه لأنه يؤمن أن يسوع المسيح هو ابن الله وقد أتى إلى العالم ومات على الصليب ودفع أجرة خطيئتنا. إذ قد تعلّم هذه الحقيقة عندما كان مسلما واكتشف محبة الله التي غيرت حياته للأبد وأراد أن يقدّم حياته لليتامى وفاقدي الرجاء.

وقد عبّرت عابديني عن قلقها هي وزوجها لانحدار الحرية الدينية والتكرّس لله في بلادها، إذ طوال سنوات عدة، كان زوجها يبكي ويركع لساعات مصليا لأجل نهضة في الولايات المتحدة. وأنهت كلمتها باقتباس الآية التي تقول أنه عندما نحوّل أنظارنا إلى الله ونتوب ونطلبه فإنه سيسمع لنا ويشفي أرضنا. "إن مسؤولية شفاء الأرض تقع على الله ومسؤوليتنا أن نطلبه."