راهبة تلد في ايطاليا
راهبات تنظرن الى ساحة القديس بطرس بالفاتيكان، تصور جبريئيل بويز - ا.ف.ب

الراهبة السلفادورية التي لم تكن تعلم بأنها حامل، أنجبت طفلا هذا الأسبوع. لقد شعرت بتقلصات بالمعدة أثناء تواجدها في الدير وتم نقلها الى المستشفى لتلقي العلاج، حسبما ذكرت وسائل الاعلام الايطالية يوم أمس الجمعة.

وجاء في التقارير ان الأم التي تبلغ من العمر 31 عامًا قد أنجبت طفلا يزن 3.5 كغم، وهي بصحة جيدة وتبلي حسنًا، وقد بدأت الأمهات الأخريات حديثات الولادة في مستشفى رييتي، بالتبرّع وجمع الملابس من أجلها، بحسب ما جاء في موقع فرانس برس.

وذكرت وكالة الانباء الايطالية "انسا" ان الأم لم تكن تعلم أنها حامل، وبأنها شعرت بآلام بالمعمدة فقط قبل ان تتوجه للمستشفى.

وقالت الوكالة أن الراهبة اطلقت اسم "فرانشيسكو" (فرنسيس) على طفلها، وهو الاسم الذي اختاره البابا الأخير لنفسه وهو أكثر الأسماء شعبية في ايطاليا، حيث عاش القديس فرنسيس الأسيزي ذو الشعبية الوطنية.

وعلم موقع لينغا ان الراهبة تنتمي الى دير "تلاميذ يسوع الصغار" في بلدة "كامبومورو" بالقرب من مدينة رييني، الذي يدير بيت للمسينين.

ونقلت الصحيفة عن زميلاتها الراهبات أن الأم تفاجأت جدا وبأنها ستحتفظ بالطفل.

ويؤكد موقع لينغا أن الراهبة لا تمثل الاّ نفسها، ولم نسمع بعد أي رد من الفاتيكان عن هذا الخبر.