في رسالة تصالحية الى الملحدين، أرسل بابا الفاتيكان فرنسيس الأول ردًا على اسئلة وُجهت اليه في صحيفة ايطالية، قال فيها "حتى الذين يسيرون بحسب رغباتهم سيحصلون على رحمة الله اذا استمعوا لضمائرهم."

رد بابا الكاثوليك فرنسيس الأول على رسالة مؤسس صحيفة "لا ريبوبليكا" الايطالية وهو انسان ملحد لا يؤمن بالله، كان قد أرسل سؤالا اليه يسأله اذا كان الله يعفر لغير المؤمنين ويُخلصهم من دون التوصل الى الايمان.

وقد فاجأ بابا الفاتيكان العالم برسالته التي ردّ فيها على الصحيفة، حيث قال: " ان رحمة الله كبيرة جدًا ولا حدود لها، وتشمل رحمته ايضا الذين لا يؤمنون به ويمكن لغير المومنين ان يخلصوا ويدخلوا الجنة اذا كانت قلوبهم صافية ونقية واستمعوا لضمائرهم".

واوضح مراسل دولة الفاتيكان روبرت ميكنس ان البابا يحاول تليين صورة الكنيسة الصعبة التي أظهرها بابا الفاتيكان السابق بندكتس السادس عشر. وقال ان البابا فرنسيس الاول لم يدخل بتفسيرات لاهوتيه وانما اراد فقط ان يجلب المزيد من الناس اليه من اجل فتح حوار مباشر مع العالم.