نشرت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" مقطع فيديو يوثق لحظة قصف طائرات تابعة للجيش التركي، يوم أمس الأول، الثلاثاء، لقرية تل تمر ذات الأغلبية المسيحية في شمال شرقي سوريا.

ووثق المرصد السوري مقتل 9 عناصر من الفصائل الموالية لأنقرة أثناء الاشتباكات، بينما قتل 6 عناصر من قسد في القصف والاشتباكات، وعدد الذين قتلوا مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

وقصف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته من جبهة النصرة وداعش، وفقا للتوقيت المحلي  حوالي الساعة 11:00 صباحا، قرية عزيزية التابعة لناحية تل تمر في إقليم جزيرة، بقذائف الهاون والدبابات.

وتعرضت قريتي الداودية والحويشة التابعتين لناحية تل تمر، في الساعة ٤٥/٩ لقصف عنيف بواسطة المدافع والهاون من قبل جيش العدوان التركي، وهذه القريتان مأهولة بالسكان.

كما قصف المرتزقة يوم أمس 12 تشرين الثاني قرى الرشيدية، القاسمية، الريحانية، مناخ، أم الكيف وعزيزية التابعين لتل تمر بالإضافة إلى قريتي دربو وكنبرة الواقعتين في نفس المنطقة.

وقال قائد قوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، إن الجيش التركي كثف قصفه لبلدة مسيحية بالتزامن مع اللقاء بين الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب، والتركي رجب طيب أردوغان.

وأضاف عبدي في تغريدة على حسابه الرسمي على "تويتر": "خلال الوقت الذي التقى فيه أردوغان مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قامت القوات التركية بقصف مكثف على بلدة تل تمر المسيحية".